.

لطالما كنت من محبي Apple Watch (Smart Apple Watch). لقد استخدمت إصدار Series 4 لعدة سنوات ، وعند العمل من المنزل مؤخرًا ، فقد ساعدني كثيرًا في كفاءة عملي.

في سبتمبر من العام الماضي ، طرحت شركة Apple ساعتين ذكيتين جديدتين ، وهما Series 6 و Apple Watch SE ، والتي خضعت لتحسينات كبيرة. منذ ذلك الحين ، بدأت في استخدام الإصدار “Series 6” ، والذي يتمتع ، بالإضافة إلى الشاشة التي لا تنقطع ، بخدمة بطارية ممتازة مقارنة بالإصدار السابق. إذا كنت أحد هؤلاء الأشخاص الذين أمضوا إحدى هذه الساعات ، فقد يكون لديك فضول لمعرفة كيف يمكن أن يساعدك ذلك في زيادة إنتاجيتك.

فيما يلي، ستجدون سبعة أسباب تجعل من ساعة أبل الذكية الجهاز الأفضل لعام 2021:

-تركيز. في العام الماضي ، كانت صعوبة التركيز واحدة من أكبر التحديات التي يواجهها العديد من الأشخاص عند العمل من المنزل ، حيث أدى التدفق المستمر للإشعارات على شاشات iPhone و Mac إلى تفاقم هذا الوضع ، مما يجعل من الصعب على الأشخاص التركيز على أشياء أخرى.

لكن Apple Smart Watch هي طريقة رائعة لتصفية هذه الإشعارات. على عكس iPhone ، يميل المستخدمون إلى مشاهدة ساعات أقل ويشتت انتباههم عن طريق الساعات بدلاً من إدراكهم فجأة أنهم شاهدوا مقاطع فيديو غير متعلقة بالعمل على YouTube على هواتفهم في الساعة الماضية. كما يسمح للمستخدم بإيقاف الإشعارات على جهاز Mac مع استمرار تلقي الإشعارات الأكثر أهمية فقط من خلال جهاز Mac ، مما يسهل عليه التركيز دون إلهاء مستمر.

كن رشيقًا. يتخذ الناس العديد من القرارات الجديدة في يوم رأس السنة الجديدة ، ولكن حتى اليوم ، فإن القرار الأكثر شيوعًا هو زيادة التمارين أو فقدان الوزن. إذا كنت أحد القرارات المذكورة أعلاه ، فيمكنك الاعتماد على Apple Smart Watch لأنها طريقة رائعة لمساعدتك في تقييم التقدم وتحميل المسؤولية.

بالإضافة إلى الإثارة التي تحصل عليها من إشعار “تم إغلاق دائرة الرياضة” ، يمكنك أيضًا الحصول على مزايا رائعة باستخدام الساعة مع تطبيق “Fitness Plus” الجديد على Apple + ، لأنك قد تستمر في ممارسة الرياضة لفترة أطول هذا العام.

– أبق على اتصال. في كثير من الحالات ، يتجنب الأشخاص إشعارات الإدارة لأنهم يريدون البقاء على اتصال بمحيطهم ، لذلك حتى إذا حاول شخص ما التركيز على عمله ، فإن بعض الأشخاص يرغبون في البقاء على اتصال معهم. تلعب Apple Watch دورًا مهمًا في الترويج لهذه الوظيفة دون تشتيت انتباهك وإجبارك على استخدام هاتفك.

قدمت Apple ميزة “Family Settings” ، والتي تتيح للمستخدمين ربط العديد من ساعات Apple بجهاز iPhone ، مما يعني أنه يمكنك استخدام الساعة للبقاء على اتصال مع أفراد العائلة الذين ليس لديهم iPhone. على سبيل المثال.

إشعارات التذكير

-إشعار تذكير Siri. لطالما كانت القدرة على الدمج بين Siri وتطبيق التذكير هي الميزة المفضلة لدى Apple للساعات الذكية لأنها تتيح للمستخدمين بسهولة قول: “يا Siri ، ذكرني بإرسال الملفات عند وصولي إلى المكتب” لتذكيره بمجرد وصوله إلى المكتب. 

قد تكون أيّام العمل في المكتب قليلة هذه الفترة، ولكنّ عاماً جديداً دخل علينا والجميع يأمل بأن يحمل معه المزيد من النشاط في الخارج. نحن نعلم طبعاً أنّ أليكسا تستطيع القيام بهذه المهمّة ولكنّ النّاس لا يرتدونها عادة على معصمهم، وحتّى إن فعلوا، نعتقد بأن «سيري» أكثر مهارة في هذا المجال لأنّها تتزامن تلقائياً مع الآيفون والآيباد وأجهزة ماك.

– المؤقتات. تبرع «أبل واتش» في ضبط المؤقتات بنفس مستوى براعتها بإشعارات التذكير. يستفيد النّاس كثيراً من هذه الميزة ولا سيّما مع بداية عامٍ جديد قرّروا فيه زيادة إنتاجية جدول أعمالهم أو روتينهم اليومي. إذا كان المستخدم يعمل على مشروعٍ أو يكتب مقالاً، فيمكنه استخدام سيري لوضع مؤقّت معيّن على ساعة أبل وإطفاء كلّ الأجهزة الأخرى من حوله.

توجد بعض التطبيقات التي يمكن للنّاس استخدامها لهذه الغاية ولكنّها قابلة للنسيان. كما أنّ ارتداء الساعة الذكية بشكل دائم وسهولة التواصل مع «سيري» بعبارة بسيطة كـ«مرحباً سيري، ضعي مؤقّتاً لنصف ساعة» سيكونان دون شكّ الخيار المفضّل للجميع.

– فتح قفل جهاز ماك. الجميع يعلم أنّ قفل جهاز الماك يمكن فتحه بواسطة ساعة أبل الذكية ولكنّه ينطوي على فائدة أكبر للأشخاص الذين يمضون وقتاً طويلاً في الاجتماعات عبر تطبيق زووم. أنا شخصياً أحاول الاعتياد على النهوض والابتعاد عن جهاز الكومبيوتر بين الاجتماعات، ولا بدّ من القول إنّ استئناف العمل بعدها دون الحاجة إلى طباعة كلمة مرور الجهاز هو لمسة مثيرة للاهتمام.

ولكنّ الأمر لا يقف عند هذا الحدّ، حيث إن الساعة قابلة للاستخدام في مصادقة كلمات المرور ولإتمام عمليات «أبل باي» للدفع الإلكتروني. كما يمكنكم الاستفادة منها أيضاً في تطبيقات مثل «باسوورد 1» لتؤكدوا دخولكم إلى المواقع التي تزورونها يومياً بواسطتِها ودون الحاجة إلى تذكّر جميع أنواع كلمات المرور.

– مراقبة النوم. قد لا يفهم الجميع أهمية خاصية مراقبة نومهم حتّى يجرّبوها، وبالتأكيد سيحبونها.

الحقيقة هي أنّ معظم النّاس لا ينامون اليوم بشكلٍ كافٍ أو كما يجب. ولسوء الحظّ، يسهل تجاهل هذه المشكلة حتّى يبدأ المستخدم بتسجيل عادات نومه في تطبيق إلكتروني.

تتمتّع هذه التطبيقات بفاعلية عالية على «أبل واتش سيريز 6» الجديدة نظراً لجودة خدمة بطاريتها. يمكنكم وضع الساعة على شاحنها لبعض الوقت قبل النوم ومن ثمّ ارتداء هذه الساعة حتّى الصباح. وإذا كنتم متردّدين من فكرة ارتداء ساعة طوال الليل، فيمكنكم الاستعانة بسوار «سبورت باند» المريح لهذه الغاية.

علاوة على ذلك ، إذا كنت ترغب في استخدام التنبيهات الصامتة ، فستوقظك Apple Watch من خلال النقر على معصمك عند الاستيقاظ. تتميز هذه الميزة بأداء عالٍ وتضمن أيضًا عدم إزعاج الآخرين ، خاصةً عندما تريد الاستيقاظ مبكرًا.