الحيوانية

الثروة الحيوانية

من أهم مصادر الناتج المحلي و القومي لكل الدول, حيث يعد من أهم مصادر الأمن الغذائي, والأساس الذي تقوم عليه العديد من الصناعات الغذائية مثل صناعات الألبان بمختلف أنواعها… و تتنوع بين الدول ما بين أبقار, دواجن, إبل و أغنام و هو أكثر ما تشتهر بهم الدول العربية بشكل خاص.

مستقبل الثروة الحيوانية

 قطاع الثروة الحيوانية استثمار لا يتأثر بالأزمات و بمرور الزمن 

2030 3

الخطط المستقبلية

تسعى دول الخليج إلى تحقيق الإكتفاء الذاتي من الثروة الحيوانية بحلول عام 2030

الانتاجية السنوية

نمو الانتاج السنوي

يقدر معدل النمو السنوي في الإنتاجية الحيوانية ب 4.8 % 

التصدير

بدء التصدير

من المتوقع أن يبدأ التصدير بنسبة 2.5% بعد تحقيق الإكتفاء الذاتي, بداية من 2030

بعد معرفة مستقبل الاستثمار في الثروة الحيوانية، يجب أن تعرف مستقبل المستثمر في الثروة الحيوانية مضمون اذا استعنت بالخبرة في خططك الاستثمارية يمكنك أيضا الاستعانة بخبير في تخطيط مستقبلك الاستثماري مجانا من هنا

المتعلقة

المجالات الأخرى المتعلقة 

الزراعية

الثروة الزراعية

تم وضع العديد من مشروعات الإصلاح الزراعي لاستصلاح أراضي جديدة, مما يؤثر بشكل مباشر على الثروة الحيوانية, حيث تعد الأراضي الزراعية مراعي لهم, و يعني ذلك توافر الأعلاف لتغذية الثروة الحيوانية.

الغذائية

السلع الغذائية

تدخل الثروة الحيوانية في العديد من الصناعات الغذائية المختلفة, مثل الصناعات القائمة على إنتاجية اللحوم بطرق مختلفة لإرضاء جميع الأذواق, و صناعات منتجات الألبان المتنوعة و غيرها…., الثروة الحيوانية تعد مصدر أساسي لأغلب الصناعات الغذائية.

الصناعى

الذكاء الاصطناعي

يرتبط بالثروة الحيوانية حيث يتم تركيب شبكة مراقبة من كاميرات حديثة لملاحظة بداية أي أعراض و محاربة الأمراض للحيوانات ومنع تفشيها, و لمراقبة السلوكيات و عادات الأكل للتحكم بها و التعامل بشكل أفضل مع الثروة الحيوانية.

الزراعية

السلع الغذائية

تدخل الثروة الحيوانية في العديد من الصناعات الغذائية المختلفة, مثل الصناعات القائمة على إنتاجية اللحوم بطرق مختلفة لإرضاء جميع الأذواق, و صناعات منتجات الألبان المتنوعة و غيرها…., الثروة الحيوانية تعد مصدر أساسي لأغلب الصناعات الغذائية.

الصناعى

الثروة الزراعية

تم وضع العديد من مشروعات الإصلاح الزراعي لاستصلاح أراضي جديدة, مما يؤثر بشكل مباشر على الثروة الحيوانية, حيث تعد الأراضي الزراعية مراعي لهم, و يعني ذلك توافر الأعلاف لتغذية الثروة الحيوانية.

الغذائية

الذكاء الاصطناعي

يرتبط بالثروة الحيوانية حيث يتم تركيب شبكة مراقبة من كاميرات حديثة لملاحظة بداية أي أعراض و محاربة الأمراض للحيوانات ومنع تفشيها, و لمراقبة السلوكيات و عادات الأكل للتحكم بها و التعامل بشكل أفضل مع الثروة الحيوانية.

الطلب

حجم الطلب

%

حجم الطلب الحالي على الثروة الحيوانية يقدر ب "ضعف الإنتاجية", مما يسبب فجوة كبيرة لابد للاستثمار في هذا المجال و خطط التنمية أن تملؤها و تعوض هذا النقص.

الاستثمار

حجم الاستثمار

مليار دولار

من المتوقع أن يصل حجم الاستثمار في الثروة الحيوانية إلى 25 مليار دولار بحلول 2030 في دولة السعودية فقط

أمثلة على الاستثمار في الثروة الزراعية

مشروع

” التلقيح الصناعي المصري”

من أحدث و أهم المشاريع التي تم الكشف عنها مؤخرًا لتحسين نسل سلالات الثروة الحيوانية, عبر استيراد رؤوس ماشية عشار و إتاحتها للتلقيح الصناعي, لإنتاج سلالات جديدة أعلى في الجودة.

التلقيح الصناعي المصري

نسبة تحسين السلالات

%

نسبة التحسن

نسبة

صــغــار

المستثمرين

%

من الاجمالي

عدد المواشي الفعلي

مليون رأس

التلقيح الصناعي المصري

نسبة تحسين السلالات

%

نسبة التحسن

نسبة صغارالمستثمرين

%

من الاجمالي

عدد المواشي الفعلي

مليون رأس

مشروع “المليون”

من منطقة النوبارية في مصر انطلق مشروع المليون رأس ماشية, و تم تخصيص محطتين وهو مشروع لا يهف فقط لزيادة الإنتاج الحيواني بل المساهمة في الصناعات الغذائية و تحسين سلالات الماشية.

المليون

عوائد استثمارات مبدئية

مليون

عدد

المواشي

الفعلي

مليون

حجم الاستثمارات الفعلي

فدان

المليون

عوائد استثمارات مبدئية

مليون

عدد المواشي الفعلي

مليون

حجم الاستثمارات الفعلي

فدان

برنامج”الدعم الاماراتي”

كلفت الإمارات هيئة أبو ظبي للزراعة و السلامة الغذائية بمشروع لدعم المزارعين المحليين و دعم الثروة الحيوانية بأكبر شكل ممكن لتحقيق التنمية المستدامة خلال 2020.

الدعم الإماراتي

  استثمار     في    المزارع    

مليون درهم

استثمار 

في

الأعلاف

مليون درهم

عدد المواشي في أبوظبي

رأس

الدعم الإماراتي

  استثمار في المزارع

مليون درهم

استثمار في الأعلاف

مليون درهم

عدد المواشي في أبوظبي

رأس

النجاح المتوقعة

نسب النجاح المتوقعة

%

2.5 % بداية الصادرات في 2030

تم تحقيق الاكتفاء الذاتي بنسبة 100%

%

زيادة في المعدل السنوي لإنتاجية الثروة الحيوانية

الشائعة

الأسئلة الشائعة

ما أهمية الثروة الحيوانية؟

الثروة الحيوانية من أهم المصادر لكل الدول, خاصةً الدول العربية, فهي العنصر الأساسي الأول بجانب الثروة الزراعية في تحقيق الأمن الغذائي و إطعام الشعوب, كما أنها الأساس الذي تقوم عليه العديد من المنتجات و الصناعات الغذائية مثل صناعات الألبان بمختلف أنواعها, و حتى أنها تدخل في صناعات غير غذائية مثل صناعات الجلود و الدبغ, لذا فهي تعد مصدر ثابت و متنوع للصناعات و الناتج القومي للدول العربية.

و هي تعد من القطاعات الأساسية لأنها من الاحتياجات الانسانية, و لا تتأثر بالأزمات والزمن, و لا يتوقف العمل بها في كل الأوقات, و بالتالي فهي من الفرص الاستثمارية المضمونة.

لذا تحرص كل الدول العربية على توجيه و بذل جهد كبير, في خلق تنوع في الثروة الحيوانية, و الحصول على أفضل السلالات, مقاومة الأوبئة والأمراض, وزيادة أعداد رؤوس الماشية قدر المستطاع لخطو خطوة نحو تحقيق الإكتفاء الذاتي من هذا المجال.

ما جهود دول الخليج لتشجيع الاستثمارات في الثروة الحيوانية؟

قدمت العديد من الدول العربية تسهيلات متنوعة للاستثمار في مجال الثروة الحيوانية باعتباره استثمار المستقبل, حيث قامت أغلب الدول العربية ب:

– منح العديد من القروض لأصحاب و الراغبين في فتح مشروعات الثروة الحيوانية.

– تقديم تسهيلات في منح و إجراءات التراخيص الخاصة بافتتاح المزارع الحيوانية المختلفة.

– تمويل مشروعات الثروة الحيوانية الكبيرة التي تساهم بشكل كبير في دعم عملية التنمية المستدامة.

– استخدام التكنولوجيا و الذكاء الاصطناعي في وقاية الماشية و الدواجن من الأوبئة و الأمراض.

– استيراد أعداد من سلالات نقية و توفيرها لأصحاب المشروعات بأسعار مناسبة للعمل على تحسين السلالات.

– تسهيل إجراءات استصلاح الأراضي الزراعية لتوفير المراعي المناسبة للحيوانات.

– توفير التدريب النظري و العملي و الإرشادات اللازمة لصغار المربين لتحسين الإنتاجية الحيوانية.

– العمل على توفير الأعلاف اللازمة للحيوانات بأسعار رمزية.

كل هذا جاء ضمن إرشادات خطة 2030 للتنمية المستدامة في الدول العربية, حرصًا من الدول على أهمية الثروة الحيوانية باعتبارها ركيزة أساسية في الناتج المحلي, و الاحتياجات الأساسية للمواطنين من الغذاء, و خطوة واضحة تجاه تحقيق الإكتفاء الذاتي بحلول 2030 بشكل دائم, و دعمًا للاستثمار في هذا المجال و للمستثمرين.

ما مظاهر التحسين والتطوير في الثروة الحيوانية؟

يعد مجال الثروة الحيوانية من أكثر المجالات التي تحقق ربح عالي سنوي في كل الدول العربية, كما أنه من المجالات الثابتة و احتياج أساسي لا يتأثر بالزمن و الأزمات, لذا سعت كل الدول العربية أثناء وضع خطة 2030 للتنمية المستدامة بتخصيص جزء كبير لتطوير و تحسين الثروة الحيوانية في العالم العربي, و ذلك رغبة منها في تحقيق إيقاف الاستيراد و البدء في تحقيق الإكتفاء الذاتي الشامل من اللحوم والمنتجات الحيوانية من بيض و ألبان و غيرها…

بدأت الدول العربية باستخدام التكنولوجيا الحديثة لإدارة و مراقبة برامج مكافحة الأمراض و الأوبئة التي تصيب الحيوانات, و إدخال الذكاء الاصطناعي سواء عبر تركيب شبكات الكاميرات الحديثة أو بواسطة الطيارات دون طيار لمراقبة الماشية و مراقبة أي تغير يبشر بعوارض مرض ما لمنع الانتشار و المحافظة على حياة الماشية و صحتها.

تدريب الكوادر البيطرية على أعلى مستوى, و منح تدريبات عملية و نظرية بواسطة الفنيين للمربين الصغار في مختلف المراعي.

استيراد أعداد من سلالات معينة لتحسين ورفع كفاءة السلالات الحيوانية المتواجدة في العالم العربي, الاهتمام بالشق الزراعي في عملية التنمية المستدامة 2030 لأنها تعد المصدر الأساسي لغذاء الحيوانات و أعلافها, استصلاح الأراضي الزراعية بمشروعات متعددة لتوفير المراعي للثروة الحيوانية.

تسعى الدول العربية كافة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الثروة الحيوانية بحلول 2030 أو ما قبل ذلك, سواء بمشروعات تنمية و إصلاحية أو بقرارات لدعم و تسهيل الاستثمار في هذا المجال.

ما المتوقع من الاستثمار في الثروة الحيوانية؟

الاستثمار في مجال الثروة الحيوانية في الوطن العربي يتميز بكونه استثمار مضمون, حيث أنه قطاع أساسي في الحياة, لا يتأثر بالأزمات أو بمرور الزمن.

كما أن الدول العربية تتميز بوجود 270 مليون هكتار كمساحة للمراعي المختلفة, وذلك غير الأراضي الصحراوية غير المستصلحة التي تعمل الدول العربية على استصلاحها في الفترات القادمة و بالتالي ستزيد نسبة المراعي.

في خطة 2030 تسعى الدول لتحقيق الاكتفاء الذاتي, و ما بعد ذلك مت البدء في التصدير, لذا فهو يعد استثمار طويل الأجل لا حد له و يكبر بمرور الوقت.

كما وفرت الدول العربية العديد من التسهيلات مثل القروض المتعددة للمستثمرين في هذا المجال و تسهيلات السداد, سهولة في استخراج التراخيص للاستثمار و تملك المراعي و المزارع الحيوانية و مزارع الألبان و الدواجن.

فمن المتوقع زيادة الاستثمارات فيه بنسب مرتفعة خلال الفترات القادمة و تشجيع ذلك لعجلة التنمية المستدامة, و من المتوقع تحقيق عوائد عالية خلال أقل وقت من هذا الاستثمار.

خطوتك القادمة

الخطوة القادمة نحو الاستثمار الناجح تبدأ من هنا