دراسة جدوى مشروع زراعي صغير

تفاصيل كيفية عمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير في السعودية

تفاصيل كيفية عمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير في السعودية

تعمل المملكة العربية السعودية على النهوض بالمجتمع السعودي نحو حياة أفضل دائمًا لذلك تقدم خدمات عظيمة لمواطنيها خاصة للمقبلين على التقاعد والمتقاعدين لتشجيع استثمار خبراتهم في المجالات المتعددة ولتوفير سبل العيش الرغدة وإتاحة وظائف للشباب لتكفل لهم حياة مستقرة آمنة، لذا يفكر شريحة كبيرة من المستثمرين السعوديين في كيفية عمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير في السعودية.

كما أن الإقبال على البدء في مشاريع زراعية مربحة تتزايد يومًا بعد يوم لأنها تعتبر من المشاريع الاستهلاكية الأكثر ربحًا في العالم، و بصرف النظر عن التكلفة المنخفضة لبدء وتشغيل أي مشروع من مشاريع زراعية مربحة في المملكة، لكن الأعمال الزراعية و الحيوانية تحقق ربحا كبيرا يصل إلى 100٪.

يمكن البدء في مشاريع زراعية ناجحة مع بعض من الخبرة لأن بدون خبرة سوف يتحول أي مشروع زراعي مربح إلى مشروع زراعي خاسر ومهدد بالفشل دائمًا، ليس معنى هذا ألا تبدأ تمامًا لكن بداية أي مشروع زراعي مربح بكل تأكيد يحتاج إلى قضاء بعض الوقت في التعرف على تعقيدات العمل ومتطلبات نجاحه أولًا.

جهود المملكة في تشجيع الاستثمار في مشاريع زراعية ناجحة

أعلن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء أن “مبادرة السعودية الخضراء” سيجرى إطلاقها قريبًا في النصف الأول من عام 2021 وهذا لتشجيع الاستثمار في مشاريع زراعية ناجحة ورسم توجه المملكة الزراعي ووضعها في خارطة طريق ذات معالم خضراء واضحة وطموحة مما يؤكد على جهود المملكة نحو تحقيق رؤية 2030 في الاستثمار الزراعي.

وأكد سمو ولي العهد على أن المملكة منتجًا عالميًا رائدًا للنفط وأيضًا من المسؤولية دفع عجلة مكافحة أزمة المناخ وتشجيع البدء في مشاريع زراعية ناجحة نحو تحقيق مبادرة السعودية الخضراء، لذا فإن المملكة تشجع بقوة للاستثمار في مشاريع زراعية ناجحة للعمل نحو لقيادة الحقبة الخضراء في المملكة.

وتتمثل مبادرة “السعودية الخضراء” في بعض الخطوات الفعالة نحو استثمار زراعي مربح، مثل:

  1.  زراعة 10 مليارات شجرة داخل المملكة العربية السعودية خلال العقود القادمة.
  2.  تأهيل حوالي 40 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة.
  3.  زيادة في المساحة المغطاة بالأشجار الحالية إلى 12 ضعفاً.
  4. تمثل إسهام المملكة بأكثر من 4% في تحقيق مستهدفات المبادرة العالمية للحد من تدهور الأراضي.
  5. رفع نسبة المناطق المحمية إلى أكثر من 30% من مساحة الأراضي.
  6. تقليل الانبعاثات الكربونية بأكثر من 4% من الإسهامات العالمية.
  7. البدء في مشاريع الطاقة المتجددة التي ستوفر 50% من إنتاج الكهرباء داخل المملكة بحلول عام 2030م
  8. تأسيس مشاريع في مجال التقنيات الهيدروكربونية النظيفة التي ستمحو أكثر من 130 مليون طن من الانبعاثات الكربونية.
  9. رفع نسبة تحويل النفايات عن المرادم إلى 94%.
  10. زيادة الغطاء النباتي في المملكة بنسبة 40% عن الأربع سنوات الماضية.

وبالنهاية أكد سموه أن مبادرة السعودية الخضراء تأتي على رأس قائمة المملكة العربية السعودية في تحقيق التنمية الزراعية والبيئية وفق رؤية 2030.

وهذا نظير رغبة المملكة الجادّة بمواجهة ما تعاني منه من تحديات بيئية تمثلت في ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض نسبة الأمطار وارتفاع موجات الغبار والتصحر، وأنه جزء من جهود المملكة في تعزيز الصحة العامة ورفع مستوى جودة الحياة للمواطنين والمقيمين في المملكة.

أنواع مشاريع زراعية مربحة

هناك الكثير من مشاريع زراعية مربحة يمكن التفكير بها، لكن افضل مشروع زراعي صغير يمكن ان يكون:

  1. مشروع زراعة الخضار.
  2. مشروع زراعة النباتات العشبية.
  3. مشروع زراعة فاكهة.
  4. مشروع تجارة القطاني و التوابل.
  5. مشروع زراعة علف المواشي مثل زراعة البرسيم.
  6. مشروع صناعة اعلاف المواشى من المخلفات الزراعية
  7. مشروع زراعة الفطر “المشروم”
  8. مشروع تربية النحل وإنتاج العسل

أهم المحاصيل في المملكة لإقامة افضل مشروع زراعي مربح

يوجد العديد من المحاصيل الزراعية الهامة التي يمكن زراعتها في المملكة وتأسيس افضل مشروع زراعي مربح صغير من خلال إنمائها، هذه المحاصيل مثل:

  1. البطيخ.
  2. البلح.
  3. العنب
  4. الفاكهة مثل الخوخ والكمثرى
  5. البطاطس
  6. الطماطم
  7. البصل
  8. الزيتون
  9. الذرة الصفراء
  10. الأعلاف

أهم عناصر دراسة جدوى مشروع زراعي صغير

هناك بعض العناصر والمتطلبات التي يجب توافرها في أي دراسة جدوى مشروع زراعي صغير أو كبير، فبلا شك إن تأسيس افضل مشروع زراعي مربح يجب أن يقوم على:

ملحوظة: يمكن أن تحتوي دراسة جدوى مشروع زراعي صغير على عناصر أكثر من السابق بكثير ولكن نريد أن نُسهل عليك الأمر ونركز على الأساسيات لأن هناك مشاريع زراعية ناجحة كثير لكن المربح منها يتم تأسيسه على نحو ضخم حتى يأتي بثماره وأرباحه المرتفعة، لذا بكل تأكيد يجب أن يتم التفكير في إقامة افضل مشروع زراعي مربح بعناية ودقة وتمهل.

العنصر الأول من عناصر دراسة جدوى مشروع زراعي صغير

حجم الناتج المحلي الزراعي في المملكة يبلغ أكثر من 61.4 مليار ريال

حجم السوق السعودي الغذائي يقارب 70 مليار ريال

دراسة و تحليل السوق ومتطلباته واحتياجاته:

 هو العنصر الأول من عناصر دراسة جدوى مشروع زراعي صغير حتى يتم تحديد حجم الطلب على المحاصيل التي سوف يتم زراعتها ومقدار البيع وهل سيتم التوزيع محليًا فقط أم يمكن التصدير إلى الخارج أيضًا في مراحل متقدمة من المشروع.

حيث حقق الناتج الزراعي للمملكة نمواً بنسبة 1.31% العام الماضي 2019م، محققاً بذلك أعلى نسبة نمو منذ 2015م، حيث بلغ الناتج المحلي الزراعي نحو 61.4 مليار ريال.

يوجد العديد من مؤشرات نجاح مشروع زراعي صغير في السعودية من حيث متطلبات السوق السعودي حيث ينمو بوتيرة سريعة نتيجة زيادة الطلب وزيادة أعداد المستهلكين، بالإضافة إلى:

  1. تجاوزت نسبة الاكتفاء الذاتي من التمور 125%.
  2. نسبة الاكتفاء الذاتي من الخضار والدواجن تجاوزت نسبة 60%.
  3. تم تحقيق الاكتفاء الذاتي من البيض بنسبة 116%.
  4. الاكتفاء الذاتي من الحليب الطازج ومشتقاته بنسبة 109%.
  5. تحقيق اكتفاء ذاتي من الأسماك بنسبة 55%.

ومما يشجع إقامة مشاريع زراعية ناجحة في المملكة أنها تعتبر من أكبر البلاد من حيث عدد السكان مقارنة مع دول مجلس التعاون الخليجي، حيث بها ما يقارب من 30 مليون نسمة يمثلون 70٪ من مجموع السكان في دول مجلس التعاون الخليجي، و 50٪ منهم تحت سن 25 سنة .

وتشير التقديرات إلى أن حجم السوق السعودي الغذائي قارب الـ70 مليار ريال وبزيادة سنوية تتجاوز الـ 7%

كل العوامل السابقة تؤكد أن السوق الغذائي السعودي سوق مستقر وأن الاستثمار في الغذاء وعمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير أو كبير بهدف الاستثمار في مشاريع زراعية ناجحة هو الاستثمار الرابح في هذه الآونة.

العنصر الثاني من دراسة جدوى مشروع زراعي صغير

اختيار المكان المناسب لعمل افضل مشروع زراعي مربح بمساحة مناسبة:

العنصر الثاني من دراسة جدوى مشروع زراعي صغير يعتمد على المساحة المناسب، فكلما زادت مساحة المشروع وزاد الإنتاج كلما زادت نسبة الربح والعوائد الاستثمارية من هذا المشروع المربح.

قبل التفكير في بداية افضل مشروع زراعي أو كيفية عمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير في السعودية، يجب التفكير في الظروف البيئية وخصوبة الأراضي الزراعية وأفضل المحاصيل التي تلائم هذه البيئة للحصول على أعلى عائد استثماري زراعي.

أولا اختيار المنطقة المناسبة لزراعة الأنواع المختلفة من المحاصيل الزراعية

هناك مناطق زراعية كثيرة في المملكة من الشرق للغرب لكن لكل تربة خصائصها مما يساعد في تنوع المحاصيل التي يمكن زراعتها تبعًا لبيئة كل منطقة، فمثلًا:

    • تبوك: تعتبر تبوك من أهم الموارد الأساسية للمياه ومساحة الأراضي الزراعية بها تبلغ أكثر من 228384 هکتار، كما أن تبوك تتميز بأنواع معينة من المحاصيل مثل زراعة الورد والخوخ والمشمش.
    • الجوف: من أكثر المناطق المشهورة بزراعة النخيل، وأيضا زيت الزيتون.
    • جازان: تشتهر جازان بزراعة الذرة، وأيضا زراعة البابايا والمانجو.
    • عسير: إن مساحة الأراضي المزروعة بمنطقة العسیر ق يبلغ تقريبًا 16238 هکتار وتشتهر بزراعة التمور.
    • الباحة: تعد منطقة الباحة مشهورة بزراعة الرمان، الذي يعتبر من أفضل أنواع الرمان جودة في المنطقة، ويتم زراعة العديد من المحاصيل الزراعية أيضًا في هذه المنطقة منها العدس والشعير والسمسم والقمح.
    • القصيم: تعتبر القصيم هي المنتج الأول في زراعة التمور حيث تشتهر باحتوائها على أعداد هائلة من النخل تبلغ ملايين، كما أنها أيضًا مشهورة بزراعة البرتقال والليمون والتوت والخوخ واليوسفي والجريب فروت.

ثانيًا اختيار قطعة الأرض التي سوف يؤسس عليها افضل مشروع زراعي مربح

البيان النسبة المساحة بالفدان
الارض الكلية 100 1500
الأرض الزراعية 70 1250
الاحزمة الشجرية 5 750

ملحوظة: المثال الموضح السابق بغرض إقامة افضل مشروع زراعي مربح يمارس نوعين من الانشطة الإنتاجية الزراعية هما الإنتاج النباتي متمثل في زراعات معمرة (العلف وأشجار الغابات) وموسمية تشمل المحاصيل الحقلية والخضر اضافة إلى نشاط الإنتاج الحيواني متمثلُا في تسمين الماشية بغرض بيعها لشركات إنتاج اللحوم الحمراء.

لكن بكل تأكيد عند عمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير مربح فستقل المساحة الكلية المذكورة أعلاه كثيرًا لكن يجب مراعات العوامل الأخرى بالجدول السابق من الأحزمة الشجرية التي تمثل 5% والمساحات المستبعدة من طرق ومباني والأرض المحصولية من مساحة الأرض الكلية.

عوامل يجب أن تتوفر في قطعة الأرض لتأسيس أفضل مشروع زراعي مربح

عند تأسيس افضل مشروع زراعي مربح يجب النظر إلى عدة عوامل يجب توافرها في محيط الرقعة الزراعية، مثل:

  • يحتاج المشروع إلى أرض زراعية ذات جودة عالية لإنتاج الكثير من المحاصيل.
  • من الأفضل أن تكون الأرض بالقرب من مصدر مياه نظيف.
  • يفضل أن تكون مساحة الأرض الزراعية كبيرة إلى حد ما حتی یکون إنتاج المحصول كبير فيؤدي إلى زيادة المال.
  • مكان محاط بهواء نقي بعيدًا عن مصادر التلوث مثل المصانع حتى لا تتأثر جودة المحاصيل.

العنصر الثالث من دراسة جدوى مشروع زراعي صغير

تحديد أنواع المحاصيل التي سوف يتم زراعتها من أهم المتطلبات التي يجب دراستها بعناية عند عمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير ومربح، فبعض المحاصيل تأخذ وقتًا طويلًا للحصاد وبعض المحاصيل تحتاج إلى كمية كبيرة من مياه الري عن غيرها من أنواع المحاصيل الأخرى.

لذا تحديد أنواع المحاصيل التي سويف يتم زراعتها تأتي في المرتبة الثالثة من عمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير بعد خطوة اختيار المكان، حيث يتحكم مكان إقامة المشروع بشكل كبير في أنواع المحاصيل التي سوف يتم زراعتها.

بعض من أهم المحاصيل الزراعية في السعودية

البطيخ

يعد البطيخ من أهم المحاصيل الزراعية في المملكة العربية السعودية خاصة في في محافظة الليث في الجزء الغربي من المملكة حيث يتم زراعة حوالي 20 هكتاراً من أراضي الليث يمعدل كبير جدًا كل عام.

الاستثمار الزراعي في البطيخ يعد نوعاً من الاكتفاء الذاتي لتلبية الاحتياجات السكانية للمملكة، ثم تصدير بعض المحاصيل المتبقية إلى لبنان ودول الخليج العربي.

التمور

تشتهر المملكة العربية السعودية بإنتاج التمور المختلفة التي تثير اهتمامًا عالميًا كبيرًا، وتعتبر الأحساء من أشهر مدن المملكة العربية السعودية، وبلغ حجم الاستثمار في التمور حوالي 2 مليار ريال ، وبهذا تحتل زراعة التمور المرتبة الأولى في السعودية.

الطماطم

تعتبر الطماطم من أهم المحاصيل التي تشجع المملكة العربية السعودية على زراعتها ، حيث بلغت مساحة الأراضي المزروعة بالطماطم حوالي 85٪ من إجمالي الأراضي الصالحة للزراعة بالمملكة.

كما يتم استخدام البيوت المحمية لإنتاج عدد كبير من الطماطم ، حيث كل متر مربع من البيوت المحمية ينتج حوالي 40 كجم من الطماطم، مما يجعل الكثير يتوجه إلى زراعة الطماطم كافضل مشروع زراعي مربح صغير.

العنب

يعتبر العنب من المحاصيل الزراعية الهامة في المملكة حيث يحتل المرتبة الثانية في المملكة العربية السعودية، ويتم تخصيص ما يقارب من 100000 فدان من الأراضي لزراعة أفضل أنواع العنب بالمملكة.

كما أن وزارة الزراعة تشجع على زراعة العنب من خلال زيادة استخدام الأسمدة توفير الأنواع المختلفة منها لمساعدة المزارعين في إنتاج محاصيل ذات جودة عالية من العنب.

ومن أشهر المدن التي تمتاز بزراعة العنب في المملكة هي المدينة المنورة والقصيم والطائف.

زراعة الأعلاف

يتوجه العديد من المستثمرين والمزارعين لزراعة الأراضي بالأعلاف بهدف إقامة مشاريع زراعية ناجحة وأيضًا لزيادة إنتاج الثروة الحيوانية وتسمين المواشي حيث يعتبر المشروعان متداخلان بشكل كبير.

وتهتم المملكة العربية السعودية بشدة بزراعة الأعلاف من أجل التركيز على تربية المواشي وتشجيع الاستثمار في الثروة الحيوانية والإنتاج الحيواني.

وتحرص المملكة على إنتاج أفضل أنواع العلف من خلال تشجيع زراعة أنواع العلف المختلفة على مساحات كبيرة تصل إلى 4500 هكتار حيث الهكتار الواحد ينتج حوالي حوالي 25 طنًا من المحاصيل.

زيتون

تشتهر مدينة الجوف في المملكة العربية السعودية بزراعة الزيتون لأن العديد من مواطني المملكة يحبون استخدام زيت الزيتون لما له من فوائد عظيمة.

وتشتهر مدينة الجوف بمناخ لطيف ومناسب لزراعة الزيتون، ولتشجيع إقامة مشاريع زراعية ناجحة في زراعة الزيتون واستخراج مشتقاته تحرص الجهات المعنية على توفير كل ما يحتاجه المزارعون للحصول على جودة محاصيل عالية.

الذرة الصفراء

تهتم المملكة العربية السعودية بزيادة غلة محصول الذرة الصفراء لتلبية احتياجات مصنع زيت الذرة الذي وصل إلى 2000 هكتار ، وبلغ إجمالي إنتاج الذرة في المملكة العربية السعودية 12 هكتارًا.

كما يعتبر المناخ في المملكة مناسبًا جدًا لزراعة الذرة الصفراء حيث يكون مناسبًا لإنتاج نوعين من الذرة هما الذرة بهدف إنتاج النشا والنوع الآخر هي الذرة لإنتاج أعلاف لتربية المواشي.

البطاطس

تعد البطاطس من أهم المحاصيل في المملكة العربية السعودية ، وتبلغ مساحة الأرض المستخدمة لزراعة البطاطس في المملكة حوالي 14.524 هكتاراً، وذلك لاهتمام أعداد كثيرة من المستثمرين والمزارعين بزراعة البطاطس مما يجعلها افضل مشروع زراعي مربح يجب وضعه على رأس دراسة جدوى مشروع زراعي صغير عند اختيار أنواع المحاصيل.

تقوم المملكة بزراعة البطاطس منذ عام 1975 ميلاديًا إلى الآن ومن أهم المدن المعروفة بزراعتها هي الرياض، وتبوك، والقصيم، والجوف.

العنصر الرابع من عناصر عمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير

الاهتمام بمستلزمات زراعة أنواع المحاصيل المختلفة:

 يعتبر هو العنصر الرابع من عناصر ومتطلبات عمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير في المملكة.

فبعد تحديد المكان والبيئة المناسبة لزراعة نوع المحاصيل المختارة، يجب الاهتمام بمستلزمات الزراعة مثل:

  1. أدوات الحفر والحرث.
  2. أدوات تسوية وتجهيز الأرض.
  3. أدوات التنظيف.
  4. أدوات التطعيم.

هذه هي الأدوات الرئيسية التي تلزم أن نضعها بالاعتبار أثناء عمل عمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير.

وفي حالة التوسع والانتقال من دراسة جدوى مشروع زراعي صغير إلى دراسة جدوى مشروع زراعي أكبر قليلًا فسوف تحتاج إلى معدات أكبر بكثير.

معدات يجب أن تتوفر في دراسة جدوى مشروع زراعي كبير
  1. جرار قوة 150 حصان.
  2. جرار قوة 90 حصان.
  3. رافعة شوكية.
  4. محراث كرسي كسار.
  5. قصابية.
  6. زراعة وسماده.
  7. قاطع دوار.
  8. مكبس بالات.
  9. حصادات وحزامات.
  10. طراد.
  11. قلاع فول
  12. قشارة فول.
  13. آلة تسوية الأرض بالليز
  14. ناموسة فتح جداول.
  15. موتر قريدر
  16. ترلة.
  17. شاحنة نقل
  18. موتر سياكل.
  19. سيارة بيك اب 4*4
  20. تنكر ماء.
  21. مولد كهربائي.
  22. طلمبات شفط
  23. محولات كهرباء
  24. مرشة مبيدات.
  25. ماكينة لحام متحركة.
  26. كمبروسر هواء كبير.
  27. محاور ري.
  28. وحدات تسميد للرشاشات.
  29. وسائل اتصال بالمزرعة.
  30. معدات حماية وحريق.
  31. اسكريبر
  32. لودر
  33. بيوت محمية

العنصر الخامس من عناصر عمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير

التفكير في العمالة اللازمة لإنشاء افضل مشروع زراعي مربح:

 يعتبر من أهم العوامل التي يتوقف عليها نجاح المشروع والتي يجب الإمعان بها عند عمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير.

العمالة الأساسية التي يجب التفكير في رواتبهم وخبرتهم عند عمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير هي:

  1. مدير عام المشروع.
  2. المدير الزراعي.
  3. المدير المالي.
  4. مهندسيين زراعيين.
  5. فنيين حقل.
  6. سائق عربات وجرارات.
  7. محاسبين.
  8. فريق تسويق.
  9. مستشارين لكن ليس للعمل بدوام كامل.

توفر العمالة المدربة وذات الخبرة في مجالات المشروعات الإنتاجية والاستهلاكية مثل مشاريع زراعية ناجحة، لهي من أهم عوامل نجاح المشروع كما ذكرنا.

وعند وضع دراسة جدوى مشروع زراعي صغير لغرض تأسيس افضل مشروع زراعي مربح في المملكة، يجب التأكد من عدم إهمال دور أي من الموارد البشرية اللازمة لنجاح المشروع، ويجب عدم دمج عدة مهام وظيفية أساسية في وظيفة واحدة توكل إلى شخص واحد من منطلق تقليل النفقات لأن هذا سوف يؤدي بدوره إلى فشل زريع للمشروع وسيتم خسارة رأس المال بكل سهولة!

العنصر السادس من عناصر دراسة جدوى مشروع زراعي صغير

كيفية التسويق لمنتجات افضل مشروع زراعي مربح:

 من أكبر عناصر دراسة جدوى مشروع زراعي صغير، فالتسويق من أهم أدوات إنجاح المشروع وجعله افضل مشروع زراعي مربح، وبدون عنصر التسويق في دراسة جدوى مشروع زراعي صغير فيمكن اعتبار أن هذا المشروع لن يظهر في النور أبدًا.

حيث يقوم فريق التسويق بالترويج لمنتجات المشروع بالسوق المحلي والخارجي ويقوم أيضًا بدراسة وتحليل أذواق المستهلكين وذلك لتحقيق وإشباع رغباتهم وبالتالي تحديد حجم الطلب على السلع المنتجة كما تحدد فترة الإنتاج خاصة للخضر والتي يمكن إنتاجها في البيوت المحمية.

تشمل المكونات الأساسية لخطة التسويق في دراسة جدوى مشروع زراعي صغير لغرض إنساء افضل مشروع زراعي مربح في المملكة على:

  1. تقدير تكاليف الإنتاج.
  2. حساب احتياج التسويق للتدفق النقدي والتمويل.
  3. معرفة نوع وجودة المواشي التي تم إنتاجها ومن هم الذين يهتمون بهذا النوع من المواشي.
  4. الخطوة الأخيرة هي تقييم بدائل التسعير والتسليم.

     

ملحوظة: عند تنفيذ خطة التسويق في دراسة جدوى مشروع زراعي صغير وبمجرد إجراء البيع النهائي، من المهم جدًا مراجعة عملية التسويق لتحديد ما الذي نجح بشكل جيد وما الذي يحتاج إلى تحسين.

يمكن تسويق جميع منتجات مشاريع زراعية ناجحة من خلال:

  1.  الاتفاق مع إدارة المطاعم والفنادق على توريد ما يحتاجونه من فواكه وخضروات.

  2.  التعاقد مع منافذ بيع كبيرة مثل الهايبر ماركت على توريد المحاصيل الغذائية المختلفة.

  3. التعاقد مع المزارع الحيوانية الكبيرة على توريد ما يحتاجونه من أنواع أعلاف مختلفة.
  4.  الاتفاق مع مصانع تحضير العصائر على إمدادهم بالفاكهة الطازجة.

  5.  العمل على تصدير بعض أنواع المحاصيل الزراعية إلى خارج المملكة.

ولا داعي للقلق من حيث تسويق منتجات أي مشروع زراعي مربح حيث تشجع المملكة جهود التسويق الزراعي في الآونة الأخيرة بقوة وشجعت المزارعين على الإقبال على الخدمات التي تقدمها الوزارة وتصب في مصلحة التسويق الإلكتروني الزراعي.

حيث عملت وزارة البيئة السعودية على تسهيل إجراءات تأسيس مراكز الخدمات التسويقية الزراعية من قبل القطاع الخاص، حيث بلغ عددها 19 مركزاً بنهاية العام 2018م.

العنصر السابع والأخير في عمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير

حساب أرباح افضل مشروع زراعي مربح:

 هو العنصر الأخير من عناصر عمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير.

حيث تعتمد طرق حساب أرباح المشروع على حجم المشروع وأعداد المواشي وأنواعها وأعداد منتجاتها ومدى جودتها، لذلك لا توجد قاعدة ثابتة في حساب الأرباح عند عمل دراسة جدوى مشروع تربية المواشي والاغنام لغرض مشروع مربح.

لكن عند التفكير في حساب الأرباح، يجب التفكير في عدة عوامل أخرى هامة مثل:

  1. إجمالي المصاريف التشغيلية من كهرباء وماء وأسمدة ونقل وغيرها.
  2. مجمل الخسائر سواء بمرض المحاصيل أو توالف النقل.
  3. الرواتب والأجور لكل العاملين بالمشروع.
  4. مصاريف ما قبل التشغيل مثل الأصول الثابتة من أراضي ومعدات.
  5. الإيجارات في حالة لم يتم شراء الأصول في بداية المشروع.
  6. مصاريف الصيانة.
  7. مصاريف التسويق
  8. ضرائب المشروع.
  9. ضرائب الدخل.

يجب أن تكون العوامل السابقة محط اهتمام وتفكير عند عمل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير لغرض إقامة افضل مشروع زراعي مربح، وقبل التفكير في حساب الأرباح مباشرةً؛ حيث يمكن أن يكون حساب الأرباح مضلل لصاحب المشروع ويظن أنه سيجني منه أرباح هائلة دون النظر إلى المصاريف الأخرى واحتماليات الخسارة مما قد يؤدي إلى خسارة رأس ماله وعدم الانتفاع بالمشروع.

صعوبات تنفيذ دراسة جدوى مشروع زراعي صغير في السعودية

هناك بعض الصعوبات التي تواجه أي دراسة جدوى مشروع زراعي صغير في السعودية رغم تشجيع المملكة نحو الاستثمار الزراعي، وهذه الصعوبات والتحديات ليست على مستوى المملكة فقط بل إنها صعوبات عالمية تواجه الكثير من البلاد، مثل:

يقدر أن 13 مليار دولار خسائر اقتصادية زراعية بسبب العواصف الرملية في المنطقة كل سنة

ويمكن تقسيم التحديات أمام تنفيذ دراسة جدوى مشروع زراعي صغير السابقة لغرض إقامة افضل مشروع زراعي مربح إلى:

  1. عوائق طبيعية.
  2. عوائق جغرافية ومناخية.
  3. عوائق توفير المياه الصالحة للزراعة.

أولًا العوائق الطبيعية أمام تنفيذ دراسة جدوى مشروع زراعي صغير

ﺗﺘﻤﺜﻞ في ﻃﺒﻮﻏﺮاﻓﻴﺔ اﻷرض ﻓﻨﺠﺪ أن ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ المساحات المزروعة ﺗﻜﻮن محصورة وﻣﺘﻨﺎﺛﺮة بين اﻟﺴﻼل الجبلية،  ﻛﺬﻟﻚ نجد أن ﻃﺒﻴﻌﺔ اﻷرض اﻟﻘﺸﺮﻳﺔ واﻟﺮﻣﻠﻴﺔ الخشنة هي اﻟﺴﺎﺋﺪة ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إلى ﻃﺒﻴﻌﺔ اﻟﺴﻜﺎن ﻣﻦ ﺣﻴﺚ اﻻﻧﺘﻤﺎء اﻟﻘﺒﻠﻲ و اﻟﻌﺮﻗﻲ.

ثانيًا العوائق الجغرافية والمناخية أمام تنفيذ دراسة جدوى مشروع زراعي صغير

ﺗﻠﻌﺐ متغيرات اﻟﻄﻘﺲ ﻣﺜﻞ درﺟﺎت الحرارة و ﻛﻤﻴﺔ اﻷﻣﻄﺎر الساقطة وﻣـﺪي الاﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻨﻬﻤﺎ دورﹰا أﺳﺎﺳﻴﺎﹰ في ﻛﻤﻴﺔ وﻧﻮﻉ المنتج ﺍﻟﺰرﺍﻋﻲ وبالتالي تؤدي إلى تباين واضح في ﻣﻌﺪﻻت ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ، ﻓﻨﺠﺪ ﺃﻥ ﻫﻨﺎك ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻋﺎﻣﺮة بالمزروعات في حين نجد ﺃﻥ ﻫﻨﺎك ﻣﺴﺎﺣﺎت ﺃﺧﺮﻯ جرداء.

ثالثًا العوائق المائية التي قد تواجه تنفيذ دراسة جدوى مشروع زراعي صغير

إﻥ التفكير في ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻟﺰﺭﺍﻋﺔ يجب أﻥ ﻳﺒﺪأ بحل ﻣﺸﻜﻠﺔ انخفاض ﻣﺴـﺘﻮﻯ المياه الجوفية ﻭﺗﻨﺎﻗﺺ سمك ﻃﺒﻘﺔ الماء ﺑﺸﻜﻞ كبير خلال ﺍﻟﺴﻨﻮات الماضية ﻭﻻ ﻳﺘﺄﺗﻰ ذﻟـﻚ إﻻ بإزﻟﺔ اﻟﻌﻮاﻣﻞ التي ﺗﺴﺒﺒﺖ في ﻧﻘﺺ المياه وﻫﻲ ازدياد ﻣﻌﺪﻻت اﻟﺴﺤﺐ ﺑﺴﺒﺐ ﻛﺜﺮة اﻵﺑﺎر.

بالإضافة إلى اﺳﺘﺨﺪاﻡ أﺳـﺎﻟﻴﺐ اﻟـﺮﻱ الحديثة بحيث ﺗﻀﻤﻦ ﺍزدياد مخزون المياه ﺍﻟﺒﺎﻃﻨﻴﺔ. ﻭﻻ ﺷﻚ أﻧﻨﺎ ﺳﻨﺤﺘﺎﺝ إلى ﻓﺘﺮة زﻣﻨﻴﺔ غير

قصيرة ﻹﻋﺎدة مخزون المياه إلى ﺳﺎﺑﻖ ﻋﻬﺪه.

 

أهم المعوقات الزراعية في المملكة والتي ستؤثر سلبًا على إمكانية تنفيذ دراسة جدوى مشروع زراعي صغير أو كبير يمكن أيضًا أن تشتمل على:

  1. الزحف العمراني على المناطق الزراعية.
  2. عدم توافر الدعم المادي للنشاط الإنتاجي الحيواني والزراعي
  3. عدم توافر العنصر البشري المتعاون والواعي من المزارعين والأيدي العاملة.
  4. قلة نسبة رأس المال الذي يتم استخدامه في الأنشطة الإنتاجية.
  5. زيادة نسبة البطالة المقنعة خاصة في المناطق الريفية.
  6. قلة الدخل المادي للعاملين في المجال الزراعي.
  7. قلة نسبة مساهمة الزراعة في الدخل القومي.
  8. عدم وفرة المياه المطلوبة للزراعة.
  9. انتشار مشكلة الملوحة والتي تعد أحد المشكلات الأساسية التي تواجه الإنتاج الزراعي بالمملكة.
  10. هدر كمية كبيرة من المياه في مخرات السيول والوديان بسبب عدم توافر السدود والخزانات اللازمة لحفظ المياه.
  11.  زيادة الهجرة من الريف إلى المدن و ذلك بسبب لجوء العديد من المزارعين إلى العمل بمجالات أخرى.
  12. قلة توافر الأيدي العاملة الماهرة والمحترفة في مجال العمل الزراعي.

البديل الآمن والمربح عن دراسة جدوى مشروع زراعي صغير

دراسة جدوى مشروع زراعي صغير لغرض إقامة افضل مشروع زراعي مربح تعتبر إحدى خطوات نجاح المشروع المبدئية ولكنها ليست بالضرورة أن تضمن نجاح المشروع حيث كما تم التوضيح سابقًا هناك معوقات كثيرة قد تقف أمام محبي تنفيذ دراسة جدوى مشروع زراعي صغير والاستثمار في القطاع الزراعي.

 

مهما توافرت عوامل دراسة جدوى مشروع زراعي صغير لغرض تأسيس افضل مشروع زراعي مربح وعالي الجودة من حيث المحاصيل والمنتجات، فالتنفيذ لن يكون سهلًا تمامًا بسبب كثرة المعوقات وقلة الخبرة وحاجة المشروع الدائمة إلى متابعة ورعاية مؤسس المشروع دائمًا مما سكون مجهد جدًا ومستنزف للطاقة والجهد.

لذا ينصح خبراء الاستثمار أن من ليس له خبرة في هذا المجال لكن يود تحقيق أرباح مرتفعة من خلاله فعليه المشاركة في مشروع قائم بالفعل وليس التفكير في كيفية صنع المصابيح من البداية.

كثيرون فكروا في تنفيذ دراسة جدوى مشروع زراعي صغير وشرعوا في تأسيس المشروع لكن سرعان ما انتهى بهم المطاف إلى خسارة رؤوس أموالهم بسبب عدم التفرغ أو نقص الخبرة.

وغيرهم فكروا في البحث عن نموذج دراسة جدوى مشروع زراعي صغير لكن أنتهى بهم الأمر إلى تحقيق عوائد استثمارية وربحية عالية من خلال المشاركة في مشاريع استثمارية قائمة بالفعل يُديرها من الألف للياء خبراء سعوديين في مجال الاستثمار الزراعي.

آراء من شاركوا في تحقيق عوائد استثمارية طائلة من شركاء محور الأعمال التجارية

وأهم ما تبحث عنه قبل المشاركة في مشروع زراعي لغرض مشروع زراعي مربح ، هو النظر عن كثب إلى ضمانات المشاركة التي تقدمها لك الجهة التي سوف تشارك في المشاريع التي تديرها وأيضًا في المجالات التي يمكن أن تُشارك بها غير هذا المشروع.

فكلما توافر بتلك الجهة مجالات مهمة لسوق الاستثمار والاقتصاد السعودي، كلما كانت الشراكات في هذه الشركة مضمونة الربح والعوائد.

ويجب أيضًا أن تجد ما يوفر حماية كاملة لحقوقك بمستندات قاطعة لرؤوس الأموال في الشراكة، سواء من خلال العقود الرسمية الموثقة أو العقود المعتمدة من غرفة المعاملات التجارية وغيرها.

وبلا شك يجب أن تتسلم سند رسمي برأس المال الذي شاركت به منذ البداية و أن يكون العقد عبارة عن عقد شراكة في شركة الاستثمار نفسها و في مشاريعها.

إن كنت مازلت في حيرة من أمرك وما عليك فعله سواء البدء في دراسة جدوى مشروع زراعي صغير خاص بك، أم أن تُشارك في مشروع مضمون الأرباح قائم بالفعل وأثبت نجاحه، يمكنك استشارة خبراء الاستثمار مجانًا من خلال موقع محور الأعمال التجارية ليساعدوك في إيضاح جميع الإجابات للأسئلة التي تُشغل تفكيرك وتبدأ رحلتك في جني الأرباح.