صندوق مصر السيادي مع هيرميس scaled

استحوذ صندوق مصر السيادي على حصة لا تقل عن 76% من رأس مال بنك الاستثمار العربي

 هذا ما قالته المجموعة المالية ” هيرميس ” القابضة المصرية يوم الأربعاء، ومعظمها من خلال الاكتتاب .. لزيادة رأس المال الصادر والمدفوع من البنك.

و في بيان صحافي قالت “ هيرميس ” أنها مع صندوق مصر السيادي حصلت على موافقة البنك المركزي لبدء عملية الفحص النافي للجهالة على بنك الاستثمار العربي، و ذكرت احتمالية عملية شراء عدد محدود من الأسهم المملوكة للمساهم الرئيسي الحالي للبنك  مع الصندوق، وهو بنك الاستثمار القومي.

بعد قرار رفع الحظر سيتم فتح الباب تدريجيًا لعودة الاستثمارات الكبرى و الصغرى، لمعرفة المزيد حول الاستثمار و كيفية اختيار أفضل فرصة استثمار، اضغط هنا:

الصفحة الرئيسية – The tradings hub

و أضافت “هيرمس” أنها ستصبح مالكة لنسبة لا تقل عن 51 % من بنك الاستثمار العربى…
في حال تم إتمام الصفقة و نسبة لا تقل عن 25% ستكون من ملك صندوق مصر السيادي، بينما يحتفظ بنك الاستثمار القومي واتحاد الجمهوريات العربية  المتبقية.

والحصول على الموافقات النهائية من البنك المركزي المصري والاتفاق بين الأطراف المختلفة على العقود المتعلقة بالعملية، و الانتهاء من عملية الفحص النافي للجهالة بشكل مرضٍ للمشترين هي من أهم العوامل التي سيتم من خلالها عملية الاستحواذ. 

و أوضح الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس القابضة “كريم عوض” أمس في مؤتمر صحفي، أن لديهم تمويل كافٍ للصفقة، ولا يحتاجون أي قروض أو تمويلات خارجية من المساهمين

و ذكر أيضًا أن الشركة ستموّل صفقة الاستحواذ على بنك الاستثمار العربي ذاتياً دون الحاجة للاقتراض.

و هذا الخبر مرتبط بإعلان الحكومة المصرية عن انفتاح الاقتصاد بالكامل تقريباً، ورفع حظر التجوال يوم السبت المقبل.

وخلال المؤتمر قال رئيس قطاع البحوث للمجموعة المالية هيرميس “أحمد شمس الدين”:

أن مصر قد قدمت عائدات حقيقية «مغرية جداً» للاستثمار في أدوات الدَّين الحكومية بنسبة تصل إلى 2.5%، مشيراً إلى مستويات التضخم المنخفضة الحالية…

وأضاف شمس انه يتوقع أن السياسات النقدية للبنك المركزي لن تتغير، و أسعار الفائدة ستستقر عند مستوياتها الحالية، و سيجتمع الخميس البنك المركزي المصري للنظر في أسعار الفائدة. 

و أوضح أيضًا أنه  ستعود تدفقات الاستثمارات في أدوات الدَّين الحكومية عندما تهدأ العاصفة، بسبب عائد مغرٍ جداً لصناديق الاستثمار في العائد الثابت، و ذلك يسبب الدعم لميزان المدفوعات المصري، من خلال دخول موارد دولارية للبلاد وأكد أن حصة مصر ستزيد في هذه الاستثمارات في أدوات الدين فى حالة انضمامها لمؤشر «جي بي مورجان» للعائد الثابت. 

خلال شهري مارس (آذار) وأبريل (نيسان) الماضيين شهدت مصر نزوحاً كبيرًا لاستثمارات الأجانب في أدوات الدين, و ذلك سبب انخفاض الجنيه المصرى انخفاضًا طفيفًا أمام الدولار و تضرر الانشطة الاقتصادية بسبب انتشار فيروس كورونا الذي أدى إلى تراجع احتياطي النقد الأجنبي للبلاد. 

و انخفاض مستويات المخزون الحالي بسبب الفتح التدريجي للأنشطة الاقتصادية توقع شمس أن:

ترتفع  أسعار النفط من 50 إلى 55 دولاراً للبرميل خلال الربع الأول من 2021، من نحو 40 دولاراً حالياً.

و أضاف أن حجم المخزون العالمى مرتبط بأسعار النفط حالياً…

 الذي وصل إلى 4.6 تريليون برميل، ومع نزول هذا المخزون إلى 3.5 أو 3.6 تريليون برميل مع امكانية ارتفاع السعر ليعكس حركة العرض والطلب.

و أوضح الرئيس التنفيذي المشارك لبنك الاستثمار بالمجموعة المالية هيرميس “محمد عبيد” ان المستثمرين لديهم الرغبة في التعرف على الوضع الحالي للاقتصاد المصري، و كان لديهم اهتماماً كبيراً.