تضع خطة التحول الوطني scaled

فرص للاستثمار جديدة ضمن خطة التحول الوطني في المملكة

فرص للاستثمار جديدة ضمن خطة التحول الوطني في المملكة

تسعى “رؤية 2030” للمملكة إلى تنويع مصادر الدخل وتحفيز التنمية الاقتصادية للمملكة لخلق فرص للاستثمار جديدة واقتصاد مزدهر للمملكة، وتعد خطة التحول الوطني إحدى خطط تنفيذ الرؤية وهي ملتزمة بالتنمية الرقمية.

وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومن خلال التعاون مع الأنظمة المتكاملة بما في ذلك القطاعين العام والخاص، نجحت مبادرة الخطة في تحقيق تقدم المملكة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات،لتصبح البنية التحتية للاتصالات في البلاد، مما يساعد في جذب فرص للاستثمار جديدة في المجال التقني.

 أصبحت المملكة واحدة من أفضل الممالك في العالم بفضل تشجيع السمو الملكي لخلق فرص للاستثمار جديدة بالمملكة، مما جعلها محور الاستثمار الرقمي العالمي من قبل أكبر الشركات المحلية والإقليمية والعالمية مثل Google و Alibaba و Oracle.

و أكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عبد الله السواحة على أهمية دعم الجهود التى تهدف إلى جلب ثقافة الابتكار لإبقاء المملكة العربية السعودية في الصدارة من بين الدول المتقدمة في هذا المجال، وأن هذا يشجع وجود فرص للاستثمار جديدة للشباب وكبار المستثمرين أيضًا.

رؤية 2030 تشجع فرص للاستثمار جديدة في المملكة

و خلال حفل افتتاح مركز رؤية 2030 عن بعد، بحضور لحوشان، نائب وزير وزارة التكنولوجيا والصناعة، والنائب الأول لرئيس Oracle Eng في الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا الشرقية برعاية عبدالرحمن محمد نبني مستقبل توبان الرئيس التنفيذي لشركة أوراكل السعودية هو فهد الطريف.

في إطار شراكة الجودة بين أرامكو السعودية و “جوجل” لتقديم الخدمات السحابية ، أطلقت المملكة العربية السعودية أكبر مركز سحابي مميز (جوجل) للعملاء المؤسسين.

ويؤكد هذا الاستثمار ريادة المملكة العربية السعودية في الرقمنة والريادة، والمشاركة للكثيرين الأشياء وتشجيع فرص للاستثمار جديدة في مجالات عديدة، بما في ذلك: تقديم الدعم لرواد الأعمال من خلال حلول تقلل 70٪ من الطاقة و 30٪ من التكاليف. في الثورة الصناعية الرابعة، تقدم البيانات والذكاء الاصطناعي حلولاً مبتكرة للشركات والقطاع الخاص. 

وتتضمن اتفاقية التحالف الاستراتيجي الموقعة بين أرامكو السعودية و (جوجل كلاود) إضافة الشبكة الإقليمية لـ Global Cloud Platform (Google) إلى المملكة العربية السعودية بدعم من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، والتي بدورها ستنشئ و تشغيل منطقة خدمة جديدة للمملكة السحابية. 

ونتيجة الاتفاق سيمكن الشركات والمؤسسات في جميع أنحاء المملكة من: تعظيم حصتها في السوق. تقديم المنتجات والخدمات الرقمية بشكل أسرع وأكثر موثوقية. 

وسيتم إنشاء شركة جديدة لتزويد العملاء بالحلول والخدمات السحابية ، مع التركيز على وحدات الأعمال داخل المملكة.

و خلال وباء فيروس كورونا المستجد، مع تزايد الاعتماد على خدمات الإنترنت، تضاعفت سرعة الانتقال إلى الحلول الرقمية، ومن المتوقع أن يلبي هذا التعاون الطلب المتزايد في المملكة العربية السعودية على خدمات تكنولوجيا المعلومات والخدمات السحابية، وتقديم خدمات قوية وموثوقة والخدمات عالية المستوى.

فرص للاستثمار جديدة و حلول عالية الجودة متوقعة بحلول عام 2030، ستصل مساهمة الحوسبة السحابية في الناتج المحلي الإجمالي إلى 10 مليارات ريال.

 خلق أكثر من 3700 فرصة عمل عالية الجودة. يذكر لدعم سياسات وتشريعات المملكة العربية السعودية لهذه الاستثمارات النوعية ، بما في ذلك:الإطار التنظيمي للحوسبة السحابية. 

جهود الوكالات الحكومية نحو فرص للاستثمار جديدة في المملكة

عندما تتخذ الوكالات الحكومية (ضمن أولوية السياسة) قرارات استثمارية جديدة تتعلق بتكنولوجيا المعلومات، يجب عليهم أولاً النظر في خيارات الحوسبة السحابية واعتماد سياسة (استراتيجية أولوية السحابة) لتسريع تبني واعتماد خدمات الحوسبة السحابية. الأول من نوعه في المنطقة أطلقت Oracle المملكة العربية السعودية Oracle Cloud Data Center، وهي أول قاعدة بيانات تستخدم للحوسبة السحابية في الشرق الأوسط.

وأحد مراكز أوراكل العشرين في شمال إفريقيا والعالم ، ونظراً للأهمية الإستراتيجية لسوق التقنية السعودي وإنشاء المركز ، تم اختيار المملكة كأول موقع في الشرق الأوسط وأفريقيا. يطمح إلى: توفير العديد من فرص العمل لأبناء البلاد، ربما أكثر من 12000 فرصة عمل.

دعم جهود الحكومة لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات والجهات ذات العلاقة لنشر ثقافة الابتكار التكنولوجي.

تعزيز التحول الرقمي من خلال تقديم منصات التكنولوجيا الناشئة (مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء و blockchain) حتى يتمكن رواد الأعمال والمبدعون من تحويل أفكارهم ومشاريعهم.

تستثمر عملاق التكنولوجيا الصيني في المملكة العربية السعودية

شراكات المملكة لخلق فرص للاستثمار جديدة في مجال التكنولوجيا

أقامت مجموعة علي بابا الصينية العملاقة للتكنولوجيا (مجموعة علي بابا) شراكة استراتيجية مع شركة الاتصالات السعودية (STC) ،

يعتبر صندوق استثمار رأس المال العربي eWTP أحد أكبر صناديق الاستثمار الرأسمالي في المنطقة ، وتشمل عملية الاستثمار:

  • تأسس مركز علي بابا السحابي للحوسبة السحابية في الرياض.
  • استثمار مليارات الدولارات في استثمارات لتقديم خدمات سحابية عامة عالية الأداء في المملكة العربية السعودية.

عن الشراكة

  • وتشمل هذه الشراكة اختيار العاصمة الرياض لتكون مركزا إقليميا لإدارة وتدريب المجموعات الصينية في المنطقة.
  • ووفقًا لرؤية 2030 ، ستكون الشراكة في إطار دعم نظام التحول الرقمي للدولة ، وتهدف الرؤية إلى بناء اقتصاد رقمي قوي وتوفير مبالغ كبيرة من رأس المال للاستثمار في الابتكار ، وبالتالي تقديم أفضل الحلول وفقًا لأعلى الممارسات الدولية.

تهدف الشراكة إلى:

  • توفير مجموعة كاملة من المنتجات والخدمات السحابية للمؤسسات.
  • أنشئ أكبر خدمة سحابية عامة عالية الأداء للشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
  • يساعد على تدريب وتطوير المواهب المحلية.
  • تحقيق الاستدامة الرقمية وزيادة معدل توطين التكنولوجيا.
  • تسريع نمو أنظمة الأعمال الاقتصادية المحلية لتحقيق هدف بناء اقتصاد رقمي قوي في السنوات الخمس المقبلة.

يمكنك متابعة أخر أخبار الاستثمار في السعودية من خلال ملخص اخبار الاستثمار من شركة محور الأعمال التجارية.

كما يمكنك متابعة ملخص أسبوعي لأخر اخبار الاستثمار في المملكة من خلال قناتنا على اليوتيوب، وايضًا من خلال تغريداتنا على تويتر.