الصناعى

الذكاء الاصطناعي

من خلال استخدام الأنماط و الخوارزميات و تحليل البيانات, أصبح بإمكان الآلات التعلم و توقع النتائج المستقبلية بشكل دقيق للغاية في كافة المجالات المختلفة, الذكاء الاصطناعي ليس أن تحل الآلة محل الانسان بل أن تخدم عمله و تحقق أعلى إنتاجية وربح.

ما هو مستقبل الذكاء الاصطناعي؟ و كيف يكون هو مستقبل الاستثمار؟ و علاقته بالمجالات المختلفة مثل الثروة الزراعية والحيوانية والصناعية.

مستقبل الذكاء الاصطناعي

 – الذكاء الاصطناعي هو مستقبل الاستثمار –

finance icon 6 1

زيادة الناتج المحلي 

زيادة الأرباح والعائدات من الاستثمار في مجال الذكاء الاصطناعي ترفع الناتج المحلي لدول الخليج بنسبة 25%

finance icon 7 1

15 تريليون دولار

 بحلول عام 2030 سيصل الاستثمار في الذكاء الاصطناعي  15 تريليون دولار, من 114.22 مليون دولار  في 2020

finance icon 13 1

خطة 2030 

الذكاء الاصطناعي هو  أساس خطط التنمية المستدامة 2030 لدول الخليج باعتباره استثمار المستقبل

حجم الطلب

%

خلال العامين الماضيين فقط ازداد حجم على الذكاء الاصطناعي و تطبيقاته في المجالات المختلفة من % %15 إلى 70

تأثير الذكاء الاصطناعي على المجالات الأخرى

الزراعية 1

الذكاء الاصطناعي والثروة الزراعية

دول الخليج تطبق استخدام الذكاء الاصطناعي في مجال الزراعة,  سواء من خلال شبكات المراقبة للآفات و الأمراض للمحصول, أو من خلال أنظمة الري الحديثة التي توفر احتياجات النبات فقط, أو عبر الروبوتات التي أحدثت ثورة كبرى و أصبح يعتمد عليها بإدارة شبه كاملة بداية من تهيئة التربة للزراعة, إلى زراعة البذور و ريها باستخدام مستشعرات قياس نسبة رطوبة التربة, و حتى حصاد المحاصيل.

والصناعة

الذكاء الاصطناعي و الصناعة

اعتماد الثورة الصناعية الرابعة الأساسي على الذكاء الاصطناعي و التكنولوجيا في المقام الأول, العديد من الشركات و المصانع بالفعل بدأت تحقق مكاسب ضخمة من الاستثمار في الذكاء الاصطناعي, و من أكثر الصناعات المتأثرة هي ” صناعة السيارات” التي تطورت لحد كبير مثل السيارات ذاتية القيادة و سيارات تسلا, و الهواتف الذكية والأجهزة المنزلية التي شهدت طفرة وأصبحت جميعًأ تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي ويمكنهم الاتصال بالانترنت, و في صناعات أخرى مثل الصناعات الدوائية والطبية وغيرها…

التطبيقات والرمجه

الذكاء الاصطناعي و الثروة الحيوانية و السمكية

تم تصميم أنظمة كاميرات لمراقبة العوامل البيئية داخل المحيطات و البحار و الأنهار و داخل مزارع الأسماك, لقياس مستويات درجات الحرارة و الأكسجين, و لمراقبة أي وباء و ملاحظته عند ظهور بدايات أعراضه لمنع تفشيه و التأهب له.

كما يتم مراقبة السلوكيات و عادات الأكل للتعامل بشكل أفضل مع الثروة الحيوانية و السمكية والحفاظ على حياتها.

حجم الاستثمار

تريليون دولار

من المتوقع أن يصل حجم الاستثمار في الذكاء الاصطناعي في العالم إلى 15 تريليون دولار بحلول 2030

مشاريع مبنية على الذكاء الاصطناعي

مدينة نيوم

– المملكة العربية السعودية –

المدينة تقوم بالكامل على أساس الذكاء الاصطناعي, وتتضمن مستشفيات ذكية، مدارس ذكية، ومنازل ذكية، مبينا أن أهم عوامل “الذكاء الاصطناعي” هي البنية التحتية التي تخدم التمديدات الذكية، والطرق الذكية، والكهرباء الذكية، والمياه الذكية.

حجم الاستثمارات

مليار دولار

مساحة المشروع

كيلو متر مربع

نسبة الذكاء الاصطناعي

%

الذكاء الاصطناعي

نسب النجاح المتوقعة

%

زيادة للناتج المحلي في دول الخليج بحلول 2030

%

لمتوقع تحقيقه كعوائد اقتصادية للسعودية من إجمالي الناتج المحلي

%

زيادة في حجم الطلب على الاستثمار في الذكاء الاصطناعي

ما هي التطورات والتحسينات في مجال الذكاء الاصطناعي؟

ركزت دول الخليج خاصة السعودية أثناء طرح خطة التنمية المستدامة 2030 أغلب الجهود على الذكاء الاصطناعي بتطبيقاته المختلفة باعتباره حجر الأساس للمستقبل.

حيث شهد الفترات تطورات و تحسينات مكثفة في كافة المجالات سواء الزراعية أو الصناعية أو التسويقية, ببذل ميزانيات كبرى من الدول لدعمه و دعم الاستثمار فيه.

و اتخاذ خطوات كبيرة لتطبيق استخدامه في كافة المجالات بشكل كبير, وبدء الاعتماد عليه.

ما هي المتوقع من الاستثمار في مجال الذكاء الاصطناعي؟<br />

المتوقع أن تصل الاستثمارات في قطاع الذكاء الاصطناعي في العالم إلى 15 تريليون دولار! وهو الاستثمار الأنسب لمن يملك النظرة المستقبلية الصحيحة, فالاستثمارات السابقة في هذا المجال شهدت أرباح عالية و عوائد ضخمة و ارتفاع في النواتج المحلية لدول العالم كله.

و نظرًا لكونه يمثل حجر الأساس في عمليات التنمية لدول الخليج في السنوات القادمة فإن الاستثمار فيه يعد مضمون الربح, بأقل نسبة خطر و خسائر.

كيف يكون الذكاء الاصطناعي مستقبل الأعمال؟

قصص تبني الشركات المختلفة في كافة المجالات للذكاء الاصطناعي لتسهيل أعمالها و تحقيق ربح أكبر هي أكثر القصص انتشارًا اليوم, هناك تحول كبير في سياسات الدول العربية خاصة دول الخليج في تبني الذكاء الاصطناعي لمواكبة التطورات العالمية و في تقرير حديث صادر عن “آي دي سي”  كشف أن الإنفاق على الذكاء الاصطناعي في الشرق الأوسط سيصل إلى 114.22 مليون دولار في عام 2020.

حتى الحكومات العربية أولت كل الاهتمام تجاه هذا المجال ووضعته أساس لخطط التنمية المستقبلية.

خطوتك القادمة

الخطوة القادمة نحو الاستثمار الناجح تبدأ من هنا