خط رابع للمواني scaled

أفصحت أمس الهيئة العامة للموانيء السعودية إطلاق خط ملاحى رابع في خضم أزمة «كورونا» وذلك بالشراكة مع مجموعة «موانئ دبي العالمية»، في صناعة النقل البحري في المنطقة، و رابع خط ملاحي جديد تطلقه الهيئة العامة للموانئ السعودية منذ بداية العام 2020 ميناء جدة الإسلامي الذي يربط بين ميناء جبل علي بدولة الإمارات، وميناء العين السخنة في مصر العربية، ويعد هذا أول خط ملاحي مباشر يربط بين أهم الموانئ في قارتي آسيا وأفريقيا لخدمة نقل الحاويات على ساحل البحر الأحمر.

الثروة السمكية تتأثر بشكل كبير بتطور الموانيء, و تعد من المجالات التي تحقق فيها الدول العربية اكتفاء ذاتي و عليها طلب وإقبال عالي, تعرف أكثر عن الثروة السمكية و كيفية الاستثمار فيها, من هنا:

 

و أوضحت الهيئة العامة للموانئ السعودية «موانيء» ، «مع التطور المحترف في جميع القطاعات الاقتصادية للموانئ السعودية تحظى الموانئ السعودية بتقدير دولي, وهذا ما ينعكس في تلقي أكبر حصة من الصادرات والواردات حول العالم»، كما أوضحت أيضًا أنها متأهبة لمواجهة جميع التحديات والتغيرات التي تواجهها، و لاستقبال جميع أنواع وسائط الشحن البحري الموانيء السعودية مجهزة بأحدث التقنيات اللازمة والأساليب التشغيلية وتتكون من 9 موانئ 6 منها تجارية و3 موانئ صناعية أخرى.

فى الشهور الماضية تم إطلاق ثلاثة خطوط ملاحية وفكرة إطلاق الخط الملاحي الرابع لهيئة الموانئ السعودية تكملتا للخطط الطموحة التي أطلقتها, و ذلك وفق أهداف وخطط الاستراتيجية لتطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجيستية « إدلب » نظرًا لوجود السعودية في موقع استراتيجي مميز, يتوسط ثلاث قارات هي آسيا وأوروبا وأفريقيا الذى من خلاله تمر ثلث التجارة العالمية, و هذا يعد إحدى ركائز البرنامج التي تدعم خطط النمو لجعل المملكة مركزاً لوجيستياً عالمياً، تماشياً مع مرتكزات «رؤية السعودية 2030» و وتساهم في توفير بيئة جاذبة للاستثمار.

بحكم موقعه الاستراتيجي الذي يعتبر حلقة وصل بين قارات العالم الثلاث تسعى  الهيئة العامة للموانئ السعودية إطلاق هذا الخط المباشر الأول من نوعه، إلى تعزيز دور ميناء جدة الإسلامي سعيًا للربط المباشر المباشر بين موانيء الشرق والغرب و جعله ميناء محورياً أساسياً على المستويين الإقليمي والدولي, و ومساهماً مباشراً في تلميع دور المملكة كموقعٍ رائدٍ للخدمات اللوجستية سلاسل الإمداد.

وكسب الحصة السوقية الأكبر من السفن العابرة على ساحل البحر الأحمر و زيادة كميات السفن, و توفير خطوط إضافية للنقل البحري للمستوردين والمصدرين المحليين والدوليين كل هذه من أهداف إطلاق الخط الملاحي الرابع بالإضافة إلى تعزيز تنافسية خدمات الموانئ السعودية وتطوير عملياتها المختلفة وزيادة فرص الاستثمار في قطاع الموانئ.

تسيير رحلات منتظمة بشكل أسبوعي لنقل الحاويات بين ميناء جبل علي وميناء العين السخنة, بواسطة ميناء جدة الإسلامي هذا ما سيوفره الخط الملاحي الجديد مع الشريك الإستراتيجي مجموعة «موانئ دبي العالمية», بالإضافة إلى  تعزيز الربط بين ميناء جدة الإسلامي ووجهات البحر الأحمر الرئيسية الأخرى, والمساهمة في نمو حجم ميناء جدة الإسلامي عن طريق الواردات المباشرة والسفن من موانئ الإمارات ومصر وكذلك زيادة حجم الشحنات بين الميناء ووجهات البحر الأحمر الرئيسية.

و أبرمت الهيئة العامة للموانئ في ديسمبر (كانون الأول) الماضي مع مجموعة «موانئ دبي العالمية» عقد الإسناد و الذي يعتبر الخط الملاحي الرابع في سياق الخطوط المبشرة , التي تعد ثمرة من ثمرات هذا العقد لتطوير وتشغيل محطة الحاويات الجنوبية بميناء جدة الإسلامي الذي سيجلب استثمارات ضخمة لتحسين وتحديث المحطة الجنوبية و خلق فرص تجارية مع كبرى الخطوط الملاحية العالمية و سيعود ذلك وصول الطاقة الاستيعابية إلى 3 ملايين حاوية نمطية.

من ناحية أخرى ، استقبل ميناء الملك عبدالله خلال رحلته الأولى إلى المملكة العربية السعودية ثلاث سفن حاويات عملاقة (MSC-Gules) و (MSC-MIA) و (MSC-Sixin), في غضون أسبوع و يستخدم الميناء بنيته التحتية الضخمة وأحدث المعدات ذات السعة الكبيرة لتوفير خدمات التحميل والتفريغ للسفن المصنفة كواحدة من أكبر سفن الحاويات في العالم.

تم إدراج سفن الحاويات الفائقة كأكبر فئة سفينة حاويات في العالم ، بسعة 23.7 حاوية قياسية ، مسودة 16.5 متر ، وهي مصممة وفقًا للمعايير البيئية الصارمة. مقارنة بمتوسط ​​تصريف السفينة ، ثاني أكسيد الكربون لكل حاوية نقل خفضت الانبعاثات بشكل كبير الحاويات قيد التشغيل حاليًا.

وخلال نفس الفترة، استقبل الميناء سفن “ميرسك هافانا” العملاقة ، والتي وصلت جميعها في غضون أسبوع ، مما يدل بوضوح على أن ميناء الملك عبد الله لديه القدرة على استخدام رصيفه البالغ 18 مترًا لاستقبال وتوفير خدمات سفن الحاويات العملاقة في أعمق منطقة في العالم وأعمق منطقة على طول ساحل البحر الأحمر.

استقبل الميناء سفينتي شحن ضخمتين ، مما يؤكد تحول الميناء إلى المركز الرئيسي للتجارة العالمية من خلال طريق النقل الرئيسي بين الشرق والغرب ، وأصبح ثاني أكبر حاوية في المملكة العربية السعودية في غضون خمس سنوات بعد بدء العمليات الميناء ، زادت طاقته الإنتاجية السنوية إلى 5.5 مليون حاوية قياسية.

كما نعلم جميعًا ، يقع ميناء الملك عبدالله على ساحل مدينة الملك عبد الله الاقتصادية على البحر الأحمر ، ويتمتع بموقع استراتيجي ويعد من أهم وسائل النقل الدولي ، مما يجعله رابطًا مثاليًا بين آسيا وأوروبا والقارة الأفريقية، والقارات الأخرى في العالم

ميناء الملك عبد الله ، المملوك لشركة تطوير الموانئ ، هو أول ميناء في المنطقة يملكه ويطوره ويديره القطاع الخاص بالكامل، بعد أقل من أربع سنوات على تشغيله ، تم إدراجه باعتباره ميناء الحاويات الأسرع نموًا ، ويصنف ضمن أكبر 100 ميناء في العالم ، والميناء يشغل أكبر 10 شركات شحن لتوفير شركات استيراد وتصدير شاملة الخدمات.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *