توقعات الاسهم السعودية


خلال الأسبوع الماضي شهد سوق الأسهم السعودية عمليات جني أرباح بعد 5 أسابيع من المكاسب المستمرة، و كانت السبب فى أن مؤشر السوق انخفض بنسبة 1.7% على أساس أسبوعي…

و هذا يجعل توقع بقاء مؤشر السوق في نطاق شهري ايجابي .

الاقتصاد السعودي بدأ في التعافي بعد أزمة الكورونا … تعرّف أكثر كيف تغتنم فرص الاستثمار القادمة من هنا:

عند مستويات 7213 نقطة تم إغلاق الشهر الماضي، و يأمل المتعاملون أن ينجح مؤشر سوق الأسهم السعودية بتسجيل إغلاق شهري يفوق تلك المستويات مما يجعله إغلاقًا شهريًا إيجابيًا , مما سيعمل على دعم فرص ثبات مؤشر السوق فوق مستويات 7200 نقطة، و في المستقبل من الممكن الوصول إلى تسجيل ارتفاعات جديدة، خصوصًا مع الحالة الجيدة من التفاؤل و عودة حيوية النشاط الاقتصادي والاستثماري بالكامل من الأسبوع الماضي.

و سوف تعلن الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية عن نتائجها المالية للربع الثاني من هذا العام يوم الأربعاء المقبل، و ذلك أتى في نفس الوقت الذي حققت فيه الشركات السعودية المدرجة أسهمها في السوق المالية المحلية صافي أرباح بلغ حجمه نحو 76.3 مليار ريال ( 20.34 مليار دولار ) خلال الربع الأول من هذا العام، و تلك الأرباح تعد منطقية في ظل التغيرات الأخيرة التي شهدها الاقتصاد العالمي بسبب تفشى وباء كورونا التي بدأت السعودية منذ شهر مارس ( آذار ) الماضي, و قامت المملكة باتخاذ تدابير   احترازية صارمة للتصدي لها و تم رفع القيود المفروضة على الاقتصاد بشكل كامل يوم الأحد 21 يونيو.

وحول مستوى تداولات الأسبوع الماضي بعد ارتفاعه لخمسة أسابيع متتالية, عكس مؤشر سوق الأسهم السعودية اتجاهه الأسبوعي ليتحول إلى التراجع, و يغلق على انخفاض بنسبة 1.7 % بما يعادل 123 نقطة, لينهي تعاملاته عند مستويات 7232 نقطة أقل من الأسبوع السابق الذي وصل إلى 7356 نقطة.

 و خلال هذا الأسبوع بلغت قيمة التداولات الإجمالية نحو 23.38 مليار ريال ( 6.23  مليار دولار  )، وفي إطار ضم السوق السعودي لمؤشر « فوتسي راسل » للأسواق الناشئة الثانوية تم تنفيذ الفترة الثانية والأخيرة من المرحلة الخامسة يوم الاثنين الماضي لتنتهي بذلك مراحل انضمام السوق السعودي لمؤشرات الأسواق الناشئة.

و قد شهد سوق الأسهم السعودية تراجعاً تبلغ نسبته نحو 26% ، مقارنة مع الربع المماثل من العام الماضي ( 2019  ), و ذلك بالرغم من صافي الأرباح التي حققتها الشركات السعودية المدرجة، خلال النصف الثاني من هذا العام المتداولين في السوق المحلية يمنون النفس بأرباح أفضل حالاً، و بالأخص بعد أن اتخذت المملكة قراراً بعودة الأنشطة الاقتصادية للعمل بشكل كامل مع مراقبة الوضع الصحي المتعلق بوباء « كورونا »، ويأتي ذلك بعد ما حققته السعودية من نجاح باهر في التصدي لتفشي وباء كورونا الذي أثر على الاقتصاد العالمي بشكل واضح خلال الأشهر الماضية.

و اليوم الأحد الموافق 28 يونيو 2020 يستهل مؤشر سوق الأسهم السعودية تعاملات الأسبوع الجديد، وسط توقعات تقول بأن تعاملات السوق ستكون إيجابية والحفاظ على مستويات 7200 نقطة، و فى نفس الوقت يوم الجمعة الماضي أنهى فيه « برنت » تعاملاته الأسبوعية فوق مستويات 40 دولاراً للبرميل. 

على صعيد الإغلاق الشهري للأسهم المدرجة في تعاملا الأسهم السعودية و لمؤشر السوق أيضاً بعد غد الثلاثاء تعتبر تداولات مهمة جداً، هذا مرتبط بتسجيل المؤشر العام إغلاقاً شهرياً إيجابياً، وضخ المزيد من السيولة النقدية للاستثمار في السوق المالية السعودية حافز للمستثمرين، و تعتبرالسوق المالية السعودية واحدة من أكبر وأهم 10 أسواق مالية في العالم أجمع.

ويوم الاثنين الماضي أنهت الشركات السعودية المدرجة في تعاملات سوق الأسهم المحلية فترة الإعلان عن نتائجها المالية للربع الأول من هذا العام، وهذه النتائج تظهر تحسن الأداء المالي لـ 88 شركة على أساس سنوي، معظم هذة الشركات حققت نمواً جديداً في الأرباح، وفي تقليص الخسائر بشكل ملحوظ نجح عدد من هذه الشركات فى ذلك .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *