المصانع الجاهزة والاقتصاد السعودي 2020

قال المكتب السعودي للملكية الصناعية ( مدن ) أمس إن أزمة فيروس كورونا الجديدة كشفت عن أهمية المصانع الجاهزة للتخفيف من تأثير هذا الوباء على الاقتصاد الوطني لأنها تساعد في تلبية طلب السوق المحلي على مختلف المنتجات الغذائية.

وأكد خالد السالم ، مدير عام ” مدن ” ، أن السلطات زودت المصانع الجاهزة ( بمساحات تتراوح من 700 إلى 1500 متر مربع ) لشركائها الرياديين والشركات الصغيرة والمتوسطة وتستهدف الصناعات النظيفة والصناعات الخفيفة مثل الصناعات الغذائية والطبية والصناعات الكهربائية والإلكترونية، مما أدى إلى زيادة الطلب بالسوق المحلية على المنتجات الغذائية والطبية.

وأوضح السالم: إن صناعة المواد الغذائية تشارك في معظم الأنشطة في المصانع الجاهزة بنسبة 46٪ ، وبالتالي فإن الصناعة التحويلية التي تهيمن على مجال الإمدادات الطبية ( مثل الأن ابيب والأقنعة الطبية ) تأتي في المرتبة الثانية بنسبة 14٪. تليها صناعة الأدوية بنسبة ثالثاً لمعرفة المزيد حول الاستثمار في الصناعات، اضغط هنا:

 

ويساعد الاستثمار في المصانع الجاهزة على تعزيز دور الشركات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد الوطني وتحقيق الأمن الغذائي والأمن الطبي, بما يتماشى مع رؤية المملكة “2030”  من أجل زيادة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي بأكثر من 35 ٪ ، يشار إلى أنه في السنوات الأخيرة كان هناك طلب مرتفع من المستثمرين المحليين والدوليين على منتجات المصانع الجاهزة، لأن هذا الحل سيختصر الوقت وبسبب اعتماد الحوافز والتسهيلات وحلول التمويل التي تختصر الجهد و الوقت وخفض تكلفة المستثمرين.

وأشار السالم إلى أن الوظائف والتصاميم الفريدة يساعدان على تطوير واستمرار الأعمال، لذا تم أخذها في الاعتبار عند توفير المساحات المكتبية ومواقف خاصة للسيارات بكل مصنع و كذلك مناطق تحميل وتنزيل و وصالات إنتاج مفتوحة ومجهزة لتركيب خطوط الإنتاج، بالإضافة إلى تزويد التيار بالحمل المناسب ومرافق الخدمات من دورات مياه وخزانات المياه وأدوات التعامل مع الحريق، والصرف الصحي.

مدير عام ” مدن ” كشف عن وصول المصانع الجاهزة إلى نحو 560 مصنعًا، من ضمنها 16 نشاطاً متنوعاً 15 فى المجالات الصناعية, وواحداً في القطاع الخدمي متمثلاً في المختبرات وما في حكمها و أضاف أيضًا 78 مصنعاً جاهزاً جديداً تم تدشينه العام الحالي 2020 و تمكيناً للصناعة، خصوصاً القطاعات الواعدة سيتم تدشين مجموعة من المصانع الجاهزة خلال العام الحالي حيث تشغل حالياً نحو 70 في المائة من إجمالي الوحدات المؤجرة.

و قال السالم أن مصنع « أساليب الكهرباء للصناعة » لإنتاج المفاتيح والأفياش والوصلات الكهربائية في المدينة الصناعية بالخرج, ومصنع « التقدم الطبي » لإنتاج الأنابيب الطبية المعقمة في المدينة الصناعية الثالثة بالرياض, و « شركة بايارا العربية السعودية المحدودة » لتحميص المكسرات والتوابل, وأيضاً مصنع لشركة « خطوة جمل » للمنتجات الغذائية لإنتاج القهوة المحمصة والمطحونة من النماذج الناجحة للاستثمارات المحلية في المصانع الجاهزة.

و منذ انطلاقتها عام 2001 تهتم مدن بتطوير الأراضي الصناعية متكاملة الخدمات حيث أنها تشرف على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة، كما تضم المدن الصناعية القائمة أكثر من 3500 مصنع منتج, بالإضافة إلى إشرافها على 35 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *