الاصطناعي scaled

ما هو الذكاء الاصطناعي؟

بأبسط العبارات، يشير مصطلح الذكاء الاصطناعي (AI) إلى الأنظمة أو الأجهزة التي تحاكي الذكاء البشري لأداء المهام والتي يمكنها أن تحسن من نفسها استنادًا إلى المعلومات التي تجمعها. يتجلى الذكاء الاصطناعي في عدد من الأشكال. بعض هذه الأمثلة:

 تستخدم روبوتات المحادثة الذكاء الاصطناعي لفهم مشكلات العملاء بشكل أسرع وتقديم إجابات أكثر كفاءة

القائمون على الذكاء الاصطناعي يستخدمونه لتحليل المعلومات الهامة من مجموعة كبيرة من البيانات النصية لتحسين الجدولة

يمكن لمحركات التوصية تقديم توصيات مؤتمتة للبرامج التلفزيونية استنادًا إلى عادات المشاهدة للمستخدمين

إن الذكاء الاصطناعي يتعلق بالقدرة على التفكير الفائق وتحليل البيانات أكثر من تعلقه بشكل معين أو وظيفة معينة. وعلى الرغم من أن الذكاء الاصطناعي يقدم صورًا عن الروبوتات عالية الأداء الشبيهة بالإنسان التي تسيطر على العالم، إلا أنه لا يهدف إلى أن يحل محل البشر. إنه يهدف إلى تعزيز القدرات والمساهمات البشرية بشكل كبير. مما يجعله أصلاً ذا قيمة كبيرة من أصول الأعمال.

الذكاء الاصطناعي يحسّن من كشف الأمراض الزراعي

الذكاء الاصطناعي قد يساهم في تحديد مشاكل قد تضر بالمحاصيل الزراعية، مثل نمو الفطريات ونقص المياه، ويمكن للبرمجيات الكشف عن هذه المشاكل قبل التعرّف عليها بالعين المجرّدة

ورغم أن عدداً من الخبراء يشيرون إلى أن مزارعي بعض المحاصيل قد يلجأون لاستخدام هذه التكنولوجيا بشكل شائع خلال الأعوام الخمسة أو العشرة المقبلة، لكن هنالك محددات لهذه التكنولوجيا كما هو الحال عليه بالنسبة لمعظم البرمجيات القائمة على الذكاء الاصطناعي، والتي تعتمد على التدرب على بيانات معيّنة، ما يعني بأن تشخصيها لن يكون بالدقة ذاتها لكافة أنواع المحاصيل أو في جميع المزارع.

ويقوم بعض مزراعي الطماطم بتركيب شبكة من الكاميرات في سقوف البيوت الزجاجية لمراقبة نمو النباتات وتحديد أي مشاكل طارئة، وقام بعض المزارعين بتجربة الطائرات بدون طيار كطريقة لمراقبة محاصيلهم أوتوماتيكياً

الذكاء الاصطناعي في التعليم

الذكاء الاصطناعي هو “ قدرة نظام معين على تحليل بيانات خارجية واستنباط قواعد معرفية جديدة منها، و تكييف هذه القواعد واستخدامها لتحقيق أهداف ومهام جديدة. 

فقد أظهرت بعض الدراسات أن الطلاب يميلون إلى اللجوء إلى الأجهزة الذكية أكثر من المدرس لطرح الأسئلة و هذا يرجع إلى حقيقة أنهم يخافون من إزعاج المعلم كما أنهم يتجنبون احتمال تقييمهم سلبا عند طلب التفسيرات بشكل متكرر، حيث إن الآلة مجردة من العاطفة أو الحكم المسبق على الأشخاص

يستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي للمساعدة في نشر محتوى الكتب المدرسية عبر دليل الدراسة الذكي الذي يتضمن ملخصات الفصول اختبارات الممارسة الصحيحة والاختيارات المتعددة. 

الذكاء الاصطناعي لفهم أعمق للحياة في المحيطات

 وتم تصميم نظام كاميرات  لاستخدام رؤية الكمبيوتر لمساعدة الناس، على سبيل المثال مزارع الأسماك، لمراقبة العوامل البيئية مثل مستويات درجة الحرارة والأوكسجين التي قد تؤثر على السكان، كما يتم وضعه كوسيلة للتمييز العوامل الأكثر صعوبة للحكم مثل عادات الأكل

« هذا النوع من المعلومات يمنح المزارعين القدرة على تتبع صحة اسماكهم واتخاذ قرارات أكثر ذكاءً حول كيفية إدارة الأقلام – مثل مقدار الطعام الذي يجب وضعه، والتي نأمل أن تساعد في تقليل التكاليف والتلوث »

ولكن ما هو الشيء المهم بكاميرات الذكاء الاصطناعيّ؟ تساعد هذه الكاميرات المطّورة على توفير الوقت عن طريق معالجة الصور وتحسينها كما هو مطلوب تزامنياً وبالوقت الحقيقي، والذي قد يستغرق ساعاتٍ من العمل على برامج تعديل الصور التجارية.

الذكاء الاصطناعي في الطب

اليوم! يتعايش العالم الطبي مع كمية مهولة من المعلومات DATA، والتي نشأت من الفحوصات المخبرية والمراقبات السريرية والفسيولوجية. حيث بدأ الأطباء بالتحول في الممارسة السريرية من التحليل العرضي وإلى الإعتماد على دقة الملاحظة لديهم إلى تحليل بيانات مختلفة وخوارزميات منظمة، تعتمد على مجموعات من البيانات المحدثة باستمرار لتحسين قدرة تشخيص المرض، أو التنبؤ بنتائج المرضى.

لذلك التعلم الآلي Machine Learning لا يمكن أن يحل محل الطبيب، ولكن الأطباء الذين يتعلمون ويستخدمون الذكاء الإصطناعي سيحل محل الأطباء التقليدين الذين لا يواكبون الثورة الرقمية الجديدة.

أكثر التطبيقات الواعدة في مجال الرعاية الصحية:

  1. تحليل صور الأشعة بمساعدة الذكاء الإصطناعي
  2. تنبؤ الذكاء الإصطناعي بإحتياجات المستشفى والأقسام الطبية
  3. مساعدة أطباء علم الأمراض والأنسجة على تشخيص عينات المرضى
  4. مساعدة الأطباء في تحديد جرعات الدواء او الحد من أخطاء الجرعات في الأمراض المزمنة
  5. المساعدة في تطوير الدواء بشكل أسرع
  6. المساعدة في العمليات الجراحية
  7. مساعدة الطواقم الطبية كالتمريض، المعالج الطبيعي، أخصائي التغذية وغيره.

الذكاء الاصطناعي في المجال الأمني

يثير هذا التقدم الكبير في عالم التكنولوجيا مخاوف أمنية، فمن خلال التكنولوجيا يحاول المتسللون الاستفادة من هذه التقنيات واستخدامها لأغراض ضارة.

فمن ناحية الأمان الرقمي: سيكون بمقدور المتسللين مهاجمة الشبكات بالكامل بمعدل أسرع بكثير من خلال معالجة أنظمة الذكاء الاصطناعي.

الأمن السياسي: سوف يستخدم المتسللون تقنيات الذكاء الاصطناعي لمعالجة أنظمة المراقبة وتحليل البيانات التي يتم جمعها.

الأمن المادي: تشارك أنظمة الذكاء الاصطناعي بالفعل في السيطرة على الطائرات من خلال اختراق هذه الأنظمة، فيمكن لمجرمي الإنترنت اختراق الأمان المادي وخلق تهديدات على المستوى العالمي. الذكاء الاصطناعي بالفعل يستخدم على نطاق أوسع بكثير مما يدركه الناس, فعلى سبيل المثال كشف موقع Facebook تسعة ملايين صورة على شبكته تحتوي إساءة للطفل في غضون ثلاثة أشهر فقط، جميع هذه الصور تقريبًا لم يتم الإبلاغ عنها من قبل.

في هذه الحالة بإمكان Facebook نقل تفاصيل إساءة الاستخدام إلى الجهات المختصة المتعلقة بالأطفال.

وعلى صعيد آخر أصبحت البنية التحتية للمدن أكثر ذكاءً وأكثر اتصالاً، ويوفر هذا للمدن مصادر للمعلومات في الوقت الفعلي، بدءًا من الكاميرات الأمنية التقليدية إلى المصابيح الذكية والتي يمكن استخدامها للكشف عن الجرائم فور حدوثها.

يعمل الذكاء الاصطناعي على تحسين الأمن العام من خلال استخدام شبكات مراقبة أكثر قدرة وحتى الاستخدام المبكر لوحدات الشرطة الروبوتية.

تم توظيفها بطرق عدة منها إعداد أجهزة الكمبيوتر لإجراء تحليل على مساحات ساشعة من الصور التي يتم تنزيلها من الأجهزة الإلكترونية للمشتبه فيه عن طريق نظام التعرف بالوجوه وتقديم تقديرات حول العمر والجنس الوجوه الموجودة في الصورة، بالإضافة إلى قراءة لوحات الترخيص، يتم استخدام هذه التقنية لتحليل الصور ولقطات الدوائر التلفزيونية المغلقة وملفات الأدلة وسجلات الجرائم، قد يكون هذا الشيء مساعدا للقضاء على أولئك الذين يحاولون الهروب من ذراع القانون.

الذكاء الاصطناعي يدخل في صناعة الأجهزة المنزلية

دخل الذكاء الاصطناعي في صناعة الأجهزة المنزلية، مثل المواقد والأفران والغسالات، وذلك من أجل الراحة والتوفير ،

وأضاف الخبير التقني أن أجهزة مثل الموقد والغسالة والتلفاز ستصبح قادرة على فهم المستخدم، والتفاعل معه بشكل أفضل، مشيراً إلى أن الأساس لهذا كله تمثله مجموعة كبيرة من البيانات التي تجمعها هذه الأجهزة باستمرار عن المستخدم وعاداته وتفضيلاته.

وأوضح أن المكنسة الكهربائية الروبوت تعرف الغرفة التي يجب أن تتجه إليها في وقت ما لتقوم بعملية التنظيف هناك. وتعمل المكنسة بشكل أكثر اقتصادية؛ لأنها تحسب مسارها بشكل أكثر ذكاء.

الذكاء الاصطناعي والبروبوتا

يقول البروفسور أندرو نغ، من جامعة ستانفورد الأميركية، إن الذكاء الصناعي سيكون له تأثير على العالم شبيه بتأثير اختراع الكهرباء الذي وصل تأثيره جوانب الحياة كافة. ومثلما كان من الصعب أن يتخيل أجدادنا مدى تأثير الكهرباء على كل مفاصل الحياة، سيكون الأمر نفسه فيما يخص الذكاء الصناعي.

انتشار المنتجات التطبيقية التي أتاحت الفرصة للمستخدمين لاختبار بعض جوانب هذه التقنية وتطبيقاتها، وقد تنوعت هذه المنتجات بدايةً من الروبوتات المنزلية الصغيرة والسيارات ذاتية القيادة وحتى فرشاة الأسنان الذكية، وهو ما أدى لمقارنة الذكاء الاصطناعي بالكهرباء من قِبل مجموعة من الخبراء، فكلاهما تقنيات تتضح فائدتها الحقيقية من خلال تطبيقاتها والصناعات والمجالات المستخدمة فيها.

الذكاء الاصطناعي في السيارات ذاتية القيادة

قد يدهشك أن تعلم أن هناك شاحنات ثقيلة بدون سائق يتحكم في عجلة القيادة تقطع بالفعل الطرق غير الممهدة في منطقة “بيلبارا” غربي أستراليا. وتبدو تلك الشاحنات كحيوانات خرافية عملاقة يفوق وزن الواحدة منها 500 طن، ويتمدد طولها لنحو 16 متراً.

وتساعد تلك الشاحنات عمال المناجم في منطقة بيلبارا، والفكرة من استخدام مثل هذه الشاحنات هو تقليل فرص الخطأ البشري- الذي قد ينتج عادة من الإرهاق- وتحسين كفاءة وفاعلية موقع العمل.

 الكاميرات والرادارات وأجهزة الاستشعار والليّزر ونِظام تحديد المواقع وغيرها من التقنيات تعمل على خَلق رُؤية خاصّة بالسيارة بعد مُعالجة هذه الرؤية يُمكن للسيارة أن تتخذ القرار الصحيح دون أي أخطاء.

الذكاء الاصطناعي في الثروة الحيوانية

يتم الاستفادة منها في تعزيز منظومة الأمن الحيوي من خلال بناء خوارزمية تعمل على التنبؤ بالأمراض الوبائية التي تصيب الثروة الحيوانية، ومن ثم التأهب للتعامل معها ومواجهتها مبكراً حسب إجراءات السيطرة لكل مرض بطريقة أكثر كفاءة وفعالية، مما يعزز من كفاءة منظومة الأمن الحيوي ويضمن صحة الحيوان والإنسان على حد سواء. كما تضمن المتابعة الآنية والتقييم المتواصل لقياس مدى التقدم في تنفيذ برنامج السيطرة للقضاء على مرض طاعون المجترات الصغيرة واستئصاله من منطقة أو دولة محددة، بالإضافة إلى تقليص الفترة الزمنية لتنفيذ الحملات السنوية وزيادة مناعة الثروة الحيوانية ضد المرض، والمحافظة على الثروة الحيوانية وزيادتها.