قطاع الثروة السمكية في المملكة يبدأ بالقروض التمويلية scaled

أعلن صندوق التنمية الزراعية أنه بدأ في تقديم قروض تمويلية لمشاريع الاستزراع المائي، وهي مشروعات الاستزراع السمكي في أماكن مغلقة في جميع الاتجاهات، مما يسمح بدخول مياه البحر والخروج من الأقفاص، أو مفرخات الأسماك لإنتاج الإصبعيات.

تشمل المشاريع التي تغطيها القروض الأقفاص العائمة، مفرخات الأسماك، استزراع الروبيان، نظام الأكوابونيك، تربية الأسماك في المياه الداخلية بالأنظمة المغلقة (إعادة تدوير المياه).

كما أوضح الصندوق، أنه سيزيد من قيمة القروض للمشاريع التي تستخدم التكنولوجيا الحديثة إلى 70٪ لأن القرض يشمل العديد من الأنشطة 

مثل:

الأقفاص العائمة

مفرخات الأسماك

 تربية الجمبري 

تكافل الأسماك والخضروات

 النظم المغلقة في المياه الداخلية

و  يستفيد الاستزراع السمكي الداخلي (إعادة تدوير المياه)، وتمويل الاستزراع المائي من المشاريع الخاصة (الشركات)، والمشاريع الخاصة (الأفراد) والمشاريع الخاصة (التعاونيات).

الغرض من تمويل الاستزراع المائي هو استخدام التكنولوجيا المتقدمة لإنتاج منتجات عالية الجودة لتعزيز النمو الاقتصادي لإنتاج الأسماك في المملكة العربية السعودية والمساهمة في الأمن الغذائي واستدامة الموارد الطبيعية.

المنتجات التمويلية للصندوق هي جزء من استراتيجية وطنية شاملة لتطوير قطاع الثروة السمكية وتعزيز دوره في الاقتصاد والتنمية المستدامين ، وتشرف على الاستراتيجية وزارة البيئة والمياه والزراعة (ممثلة في الخطة الوطنية لتطوير قطاع الثروة السمكية).

و يعتبر الصيد الجائر في هذا البلد مشكلة مزمنة تشكل تهديداً للبيئة وتؤثر سلباً على وضع الثروة السمكية بالدولة، لأن البرنامج يسعى لتحقيق أفضل استخدام لموارد المملكة الطبيعية في مجال الثروة السمكية، و دعم قطاع الاستزراع المائي لزيادة مساهمته في الناتج القومي الإجمالي وتحقيق الاكتفاء الذاتي وتلبية طلب المملكة على المأكولات البحرية وتنويع مصادر الدخل ودعم الاقتصاد في المملكة.

وتجدر الإشارة إلى أن الاستثمار في مشاريع الاستزراع المائي قطاع واعد، وبحسب منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، فإن مشاريع الاستزراع المائي أو الاستزراع السمكي من أسرع قطاعات الإنتاج الغذائي نموًا في العالم.

المملكة العربية السعودية توجد موارد طبيعية وفيرة على طول الساحل، ويمكن التكاثر، ومن أجل تطوير المناطق الساحلية والشواطئ الكبيرة على طول ساحل البحر الأحمر والخليج العربي، وكذلك المدن الداخلية، يمكن الاستزراع المائي في مياه البحر المالحة في أقفاص عائمة.

 و يستخدم الاستزراع السمكي في المياه الأرضية للاستثمار في مشاريع الاستزراع المائي ، وتعمل هذه الأسماك في نظام مغلق (إعادة تدوير المياه).